اغلاق

كفرقاسم : تكريم 2000 كافل يتيم وحضور قليل

أقامت جمعية ولجنة الاغاثة الاسلامية المحلية في مدينة كفرقاسم مهرجانها السنوي لتكريم كافلي الايتام من سكان المدينة في الوطن الفلسطيني ,


مجموعة صور من حفل التكريم

وعلى غير المتوقع كان حضور الجمهور القسماوي في مهرجان التكريم هذا العام دون المستوى .هذا على رغم ان اهالي كفرقاسم يكفلون اكثر من 2000 طفل يتيم في غزة هاشم والقطاع والضفة الغربية.
عرف حفل التكريم كالعادة المسؤول الاعلامي في الحركة الاسلامية الشاب غازي درويش ، حيث رحب بالحضور وعلى رأسهم لجنة الاغاثة الاسلامية باسمائهم وفي مقدمتهم الاستاذ رفعت صرصور الذي يدير هذا الجهاز في الحركة الاسلامية منذ سنوات, ثم رحب غازي درويش بمؤسس الحركة الاسلامية الشيخ عبدالله نمر درويش وبرئيس البلدية المحامي عادل بدير وكبار زعامة الحركة الاسلامية المحلية.
وكان في هذا المهرجان التكريمي الناجح تنظيما وتقديما , رغم قلة الحضور , بعض المفاجات والتي لها دلائل واضحة : صوت جهوري صداح جميل جديد على منصات الحركة الاسلامية , يتلوا ايات من الذكر الحكيم بصوت جلالي , ثم الشيخ ايوب عامر ابو عبيدة يلقي كلمة رئيس الحركة الاسلامية في كفرقاسم نيابة عن الشيخ صفوت فريج المتواجد في الاراضي التركية ,مما يراه المحللون دفعة للشيخ ايوب عامر (ابو عبيدة) نحو قمة قيادة الحركة وربما رئيس الحركة القادم في كفرقاسم..!.
كذلك رئيس البلدية المحامي عادل بدير الذي أكد للجميع من جديد صدق انتمائه للحركة الاسلامية ومؤسساتها وكأن امرا ما قد طرأ , فالمحامي عادل بدير معروف عنه انه ابن حركة ولا حاجة لتاكيد ذلك امام القيادة والمؤسس ! لكن المحامي عادل بدير وبدوره كرئيس لهذا البلد , فقد شكر اهله المعطاء الكريم وكافل اليتيم في كل مكان. كما وشكر ثم اثنى على كل القائمين على لجنة الاغاثة الاسلامية التي وصلت خير اعمالها الى كل طفل فلسطيني يتيم في قطاع غزة وفي الضفة الغربية. والى مواساة الشعب المنكوب في البيت والولد من ويلات الحروب المتتالية على غزة. ثم اتحفت فرقة الصراط الاسلامية الحضور بانشودة لاطفال مخيم اليرموك في سوريا “جوعان يا امي” واخرى بصوت المبدع مصعب بدير “الحياة النا” .

مكالمة هاتفية مع الطفل اليتيم محمد ابو زعيتر في رفح 
ثم فاجأت لجنة الاغاثة وادارة المهرجان الحضور بمكالمة هاتفية لمدينة رفح حيث اليتيم الطفل محمد ابو زعيتر الذي القى كلمة مكتوبة ابكت عيون الجميع حين شكر كافله ثم اعلن بصوت ملئ عن اسم الحاج علي عبدالله عبدالسلام طه (ابو عبدالله) الذي لم يكن متواجد بين الحضور ثم شكر لكفرقاسم عمل الخير هذا.
وفي كلمة للاستاذ رفعت صرصور رئيس لجنة الاغاثة وكفالة الايتام في كفرقاسم اعاد للاذهان 20 سنة من العمل الجاد في سبيل اغاثة الايتام ممن ابتلاهم الله باليتم مبكرا. ثم اثنى على الكافلين وطالبهم بالوقوف من جديد بجانب هؤلاء الايتام ثم اثنى على كفرقاسم وعطاء اهلها.
وآثرت لجنة الاغاثة الاسلامية الا ان تقدم شريطا محوسبا عن اعمال الخير في شتى المجالات اغاثة الايتام ورغيف الخبز وبطانيات الوقاية واضاحي العيد وهذا جزء بسيط مما شاهده الحضور في هذا الشريط.
أ
ما الشيخ عبدالله درويش ,مؤسس الحركة فبدأ كلمته بتفسير ما تم تلاوته من ايات للذكر الحكيم من الصوت المميز ,واكد للحضور "انه ليس تحت كل جدار في فلسطين كنز ليتيم , بل انتم ايها الاهل ذلك الكنز الذي يكفل اليتيم . ثم استغرب الشيخ درويش من اقتراح لجنة الاغاثة لهذا العام , بان تكون اغاثتهم لاهل اليمن على برنامج عملهم ! حيث تسائل الشيخ عبدالله درويش من تودون مساعدته من الطرفين المتقاتلين ؟ اولئك الذين تدعمهم اموال السعودية ام اولئك الذين تدعمهم اموال ايران ..؟" .
ثم دعا الشيخ عبدالله في كلمته ابناء الحركة الاسلامية الى "الصبر على مصاعب الدنيا ووعدهم بان الفرج ات بعد كل هذا الضيق في مصر وسوريا وسائر بلاد العرب" . ثم فجر الشيخ عبدالله في نهاية كلمته مفاجأة هذا العام بالاعلان عن مشروع جديد, قلد الشيخ ابراهيم صرصور قيادته والاشراف عليه وهو تأريخ الحركة الاسلامية وارشفة هذا التاريخ في مجلدات , حيث بدأه هو بنفسه بقصة من الذكريات مع الشيخ عبدالكريم خيرالله في احدى زيارات الدعوة من سنوات السبعين لسكارى جلجولية القريبة .
وفي كلمة للشيخ ابراهيم صرصور باسم كفلاء الايتام في كفرقاسم، اثنى فيها على اقتراح الشيخ عبدالله ووعد ان يقوم بذلك التسجيل لتاريخ الحركة الاسلامية وتوثيقه بالطريقة الصحيحة حتى يبقى شاهدا على ان الحركة الاسلامية في اسرائيل هي جزء صغير من حركة عالمية بناها الشيخ حسن البنا. ووعد بان يكون اصدار هذه الموسوعة التاريخية للحركة الاسلامية خلال عام من الان، ثم اثنى على القائمين على لجنة الاغاثة وعلى الكافلين للايتام الكثر في هذا البلد وسوف يبارك الله بهذا العمل لكل من يقدمه ويكون له شهيدا يوم القيامة.
اما مسرح الحركة الاسلامية بقيادة المبدع وجدي عيسى فقد قدم عرضا مسرحيا  هادفا ورائعا بعنوان “دفع البلاء بالصدقة” اتحف بها الجميع حتى سمعت ضحكات الشيخ عبدالله درويش والحضور من بعيد على الاداء الراقي للنجم المسرحي في الحرة وجدي عيسى.

(ملاحظة : لا علاقة للاطفال بالصور بفحوى الخبر - الاطفال شاركوا اهاليهم بحفل التكريم )































































































لمزيد من اخبار كفر قاسم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق