اغلاق

السجن 8 أشهر لاولمرت وغرامة 100 ألف شيقل

من المقرر أن تصدر المحكمة المركزية في القدس ، صباح اليوم الاثنين ، حكمها على رئيس الحكومة السابق ايهود اولمرت في قضية " تالنسكي ".


رئيس الحكومة السابق ايهود اولمرت في المحكمة - صور من الارشيف

يذكر أن قضاة المحكمة كانوا قد أصدروا حكما ببراءة اولمرت بهذه القضية عام 2012 ، لكن قرار المحكمة بشأنه تغير قبل نحو شهرين وذلك بعد تقديم استئناف على قرار الحكم والذي تقدمت به النيابة العامة ، وبالاعتماد على شهادة شولا زاكين التي عملت مديرة لمكتب اولمرت .
وأدانت المحكمة اولمرت بتلقي مئات الاف الشواقل وصرفها على أمور شخصية ، ومعظم هذه الاموال من أموال رجل الاعمال موريس تالنسكي ، بينما كان اولمرت يشغل منصب وزير الصناعة ، التجارة والتشغيل .

الحكم بسجن اولمرت بشكل فعلي 8 أشهر
أفاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ان المحكمة أصدرت حكمها قبل قليل على اولمرت ، حيث فرضت عليه حكما بالسجن الفعلي  لمدة 8 أشهر ، وكذلك فرضت عليه غرامة100 ألف شيقل .
من جانبه ، قدم طاقم محامي اولمرت طلبا بتأجيل تنفيذ الحكم .

" سنتقدم باستئناف لمحكمة العدل العليا "
من جانبه ، عقب المحامي ايال روزفسكي الموكل بالدفاع عن اولمرت ، على الحكم الذي صدر بحق موكله ، قائلا : " موكلي يشعر بخيبة أمل من الحكم بالسجن الذي صدر بحقه ، وطاقم المحامين الموكلين بالدفاع عن اولمرت سيتقدم باستئناف على قرار الحكم لمحكمة العدل العليا ".
وقال محامو الدفاع عن اولمرت :" ان فرض عقوبة اضافية بالسجن على ايهود اولمرت ، ستضيف من معاناة الرجل ، هذا قرار حكم صعب ، وننوي تقديم استئناف على هذا القرار . نحن نتحدث عن رئيس حكومة استقال باعقاب تحقيق اجري معه ، واخرج نفسه من الحياة الجماهيرية ، بعد سنين طوال تولى فيها ارفع المناصب ، وتخلى عن حقوق كثيرة كان يتمتع بها من واقع منصبه كرئيس حكومة . ان هذه الملفات والمحاكمة اثقلت على اولمرت وعائلته ، ورافقته منذ ما يزيد عن 7 سنوات ، وتسببت بمعاناة كبيرة له ولابناء عائلته . وكان حري بهذه الظروف مجتمعة ان تكون عقوبة مغايرة وليس عقوبة قاسية كهذه ، نحن نتحدث عن جناية حدثت قبل 13 عاما ، واثبت امام المحكمة اسهام اولمرت الكبير لاجل امن دولة اسرائيل وتعزيز مكانتها الدولية ورفاهية مواطنيها ، وكان حري بالمحكمة ان تأخذ ذلك بعين الاعتبار ". 
ويشار الى ان عقوبة 6 سنوات سجن فعلية كانت قد فرضت على رئيس الحكومة ايهود اولمرت فيما يعرف بملف " هولي لاند " ايضا ،بعد ادانته بـ " خيانة الامانة والحصول على اموال ورشوة ".


















اقرأ في هذا السياق:
ادانة رئيس الحكومة السابق اولمرت بقضية تولانسكي

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق