اغلاق

الخارجية ترحب بالاتفاق بين فلسطين والكرسي الرسولي

رحبت وزارة الخارجية بنتائج الاجتماع المشترك بين دولة فلسطين والكرسي الرسولي، الذي عقد في وزارة الخارجية في حاضرة الفاتيكان،

 
 
الذي توصل الى اتفاق على كافة بنود مسودة الاتفاقية الثنائية، التي سيتم اقرارها وتحديد موعد للتوقيع عليها في أقرب فرصة ممكنة. 
وأكدت الوزارة أن "هذه النتائج تأتي في إطار التطور الطبيعي للعلاقات التاريخية بين دولة فلسطين والكرسي الرسولي، تأكيداً على مكانة فلسطين الحضارية باعتبارها أرض الرسالات السماوية ومهد سيدنا عيسى عليه السلام، وطناً يجسد فيه التآخي بين الأديان التي تشكل سوية النسيج الوطني الفلسطيني".
وجاء في البيان المشترك الصادر عن اللجنة الثنائية بين دولة فلسطين والكرسي الرسولي: " عقدت اللجنة الثنائية المكونة من الكرسي الرسولي ودولة فلسطين، جلسة عامة في الفاتيكان لمتابعة العمل المنجز على مستوى فرق العمل المشتركة والتي عقدت آخر اجتماع رسمي لها في رام الله في وزارة الخارجية لدولة فلسطين في 6 فبراير 2014. تأني هذه الاجتماعات لإنجاز الاتفاق الشامل اللاحق للاتفاق الأساسي والذي وقع يوم 15 فبراير 2000". 
وتابع "ترأس المحادثات من قبل الكرسي الرسولي سيادة المطران أنطوان كاميليري، مساعد وزير الخارجية لعلاقات الكرسي الرسولي مع الدول، ومن الجانب الفلسطيني السفيرة روان سليمان، مساعد وزير الخارجية للعلاقات متعددة الأطراف".
وأردف "أنجز الطرفان المفاوضات على مسودة الاتفاقية واتفقا على رفعها الى الجهات العليا المختصة لاقرارها وتحديد موعد للتوقيع عليها في أقرب فرصة ممكنة".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق