اغلاق

واصل ابو يوسف يدعو لتنفيذ قرارات المجلس المركزي

اكد الدكتور واصل ابو يوسف، الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير على "اهمية تنفيذ قرارات المجلس المركزي،


الدكتور واصل ابو يوسف

فان اللجنة السياسية اجتمعت مع قادة الاجهزة الامنية لوضع اليات وقف التنسيق الامني، وجرى اكثر من اجتماع لدراسة ذلك ووقف العمل في اتفاقية باريس والتحلل منها".
ودعا ابو يوسف الى "عدم المراهنة على اي مفاوضات، والى تعزيز المقاومة الشعبية ومقاطعة الاحتلال".
واضاف ابو يوسف "سبع وستبن سنة مضت على نكبة شعبنا الفلسطيني، بعد اقتلاعه وتشريده من أرضه، عبر حرب إبادة جماعية، ارتكبت خلالها العصابات الصهيونية أبشع المجازر".
وقال "إننا اليوم إذ نستذكر شهدائنا، ومأساة لجوء شعبنا المتواصلة، فإننا نحمل مجددا المسؤولية الكاملة لبريطانيا وعواصم الاستعمار الكبرى، عما وقع على شعبنا من ظلم تاريخي جراء المؤامرة التي هدفت إلى طمس الرواية الفلسطينية، عبر تنفيذ وعد بلفور المشؤوم، واستجلاب اليهود من أصقاع الأرض لإقامة كيان لهم على ارض فلسطين، كما نحمل المسؤولية بذات القدر، للولايات المتحدة الأمريكية، التي تواصل دعمها المطلق للاحتلال، وتتبنى سياساته العدوانية ضد شعبنا وأرضنا الفلسطينية".
وحذر من "المساس بحق العودة من أية جهة كانت، ومن محاولات شطبه وإلغائه كما هو حاصل اليوم، عبر زج شعبنا اللاجئ في أتون الصراعات العربية الداخلية، واستهداف وجوده في  مخيماته التي تتعرض للقصف والتدمير والحصار والتجويع، ويتعرض فيها أبناء شعبنا للذبح والقتل والاختطاف والاعتقال والتهجير القسري، عبر بحار الغرق والموت في طريقهم إلى المجهول، كما هو حاصل اليوم في مخيمات شعبنا في سوريا، وبشكل خاص في مخيم اليرموك عاصمة الشتات الفلسطيني".
وشدد امين عام جبهة التحرير على "ضرورة تجسيد قرارات المجلس المركزي، خاصة فيما يتعلق منها بوقف التنسيق الأمني، والتحلل من الاتفاقات الاقتصادية، ودعم وإسناد حملات مقاطعة الاحتلال، ومواصلة المعركة السياسية والقانونية على المستوى الدولية، والإسراع بتقديم ملفات جرائم الاحتلال للجنايات الدولية".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق