اغلاق

د.غنام والمطران حنا يؤكدان التآخي الإسلامي المسيحي

أكدت محافظ رام الله والبيرة، د. ليلى غنام والمطران عطا الله حنا، رئيس أساقفة سبسطية الروم الأرثودكس خلال لقائهما في مقر المحافظة،


تصوير: سامر تيم

على التآخي الإسلامي المسيحي في فلسطين، معتبرين تكامل شعبنا في وجه الإحتلال وممارساته القمعية نواة أساسية لتحقيق طموحاتنا وحقوقنا وعلى رأسها اقامة دولتنا المستقلة كاملة السيادة.
واعتبرت غنام أن "التآخي هو ممارسة وقرار وليس مجرد شعار، فالمسيح فلسطيني وأن ما يتعرض له شعبنا بأكمله على يد الإحتلال لا يفرق بين مسلم أو مسيحي، فكافة أبناء شعبنا مستهدفين من هذا المحتل الغاشم الذي ينكل بالكل الفلسطيني ويستهدف المقدسات الإسلامية والمسيحية".
وقالت غنام أن "شعبنا بأكمله شريك بالنضال وبصنع القرار، وأن القدس التي تتعرض لبطش الإحتلال وإجرامه ستبقى فلسطينية وعاصمة أبدية لدولتنا". 
وبين المطران عطا الله حنا  بأن "آلة القمع الاسرائيلي لن توقف ابناء شعبنا من ان يعبروا عن انتمائهم وتعلقهم بمدينتهم المقدسة ورفضهم لكافة السياسات العنصرية بحقهم".
وناشد سيادته "الامة العربية والمسيحيين والمسلمين في كل مكان بضرورة التحرك من اجل القدس، ومقدساتها الاسلامية والمسيحية ومن ناحية اخرى ناشد سيادته الدول العالمية بضرورة الاعتراف بدولة فلسطين".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق