اغلاق

سوا تحتفل باليوم العالمي لخطوط مساندة الطفل برام الله

أقامت مؤسسة سوا، نشاطا تعريفيا بخط حماية الطفل الفلسطيني 121 في مدينة رام الله، وذلك بمناسبة اليوم العالمي لخطوط الطفل - اليوم العالمي للاتصالات،


صور من الاحتفال، تصوير: إيفيت هيلانة

بعنوان "معاً لدينا القوة.. لمكافحة التنمر الإلكتروني". بالإضافة الى انه يأتي ضمن استمرارها بحملة "حرروا اصواتنا"؛ التي أطلقتها الشبكة العالمية لخطوط مساندة  الطفل؛ وهي حملة عالمية لرفع التوعية حول إيجاد آذان صاغية للرد على الملايين من الأطفال والشباب، كون خطوط مساندة الطفل تفتقر إلى الموارد اللازمة للإجابة عن كل محاولات الاتصال بها.
وتخلل النشاط رفع بالون هيليوم  في مركز بلدنا الثقافي، حمل رقم الخط المجاني 121، وشعار حملة "حرروا اصوتنا"، وعمل محطة لتعريف الناس بالمناسبة وبخط حماية الطفل الفلسطيني 121، والخدمة التي يقدمها، وآلية التواصل من خلاله، وتعريفهم بالتنمر الإلكتروني وكيفية حماية الاطفال من مخاطر التعرض للتنمر والانتهاك عبر الانترنت، كذلك تم عمل جولة في سوق مدينة رام الله.
وأكدّ المستشار القانوني لمؤسسة سوا، المحامي جلال خضر أن خط حماية الطفل الفلسطيني 121، هو نموذج رائد ومتميز، يغطي كافة الأراضي الفلسطينية، ويقدم خدمة الدعم والإرشاد الأولي عبر الهاتف على مدار الأسبوع من الثامنة صباحا حتى الثانية عشرة مساء، حيث أن هناك قاعدة بيانات يتم تحليلها ونشر نتائجها لتتمكن الجهات الحكومية والخاصة من الإستفادة من هذه المعلومات.
وثمَّن المواطنون جهود مؤسسة "سوا " في تقديم  الدعم والمساندة للأطفال، من خلال اعطائهم مساحة كبيرة للتعبير عما يجول في خاطرهم بكل راحة وثقة، وايجاد ملجأ للطفل عند مواجهته أية مشكلة أو حاجته لأية جهته تستمع اليه، دون إلقاء اللوم عليه، كما اكدوا مدى احتياج المواطنين لوجود مثل هذا الخط ليعطيهم مساحة للتفريغ عن همومهم ومشاكلهم.















لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق