اغلاق

الوادية يطالب المجتمع الدولي إنقاذ قطاع غزة من الكارثة

طالب الدكتور ياسر الوادية، عضو الإطار القيادي لمنظمة التحرير رئيس تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة بضرورة أن "يتحمل المجتمع الدولي والأسرة الأممية مسؤولياتهم،


صور من اللقاءات تصوير: مكتب الشخصيات المستقلة
 
لإنقاذ قطاع غزة من كارثة الانهيار التنموي والبيئي والاقتصادي وارتفاع نسبة الفقر حتى فوق 65%  وتدمير البنية التحتية ووصول معاناة الشعب لأعلى معدلاتها جراء الأزمات المتلاحقة التي تكبدها خلال أكثر من 15 عاما مضت". خلال اجتماعات ولقاءات مع أمناء أحزاب وممثلين أوروبيين ودوليين.
وشدد الوادية على "تحمل كافة الإطراف الدولية لمسؤولياتها وحماية ما يقارب من 2 مليون نسمة، يعيشون وفق ظروف حياتية قاهرة توقفت خلالها عجلة التنمية وتعطلت خطط الإغاثة، ولم تبرح عملية إعادة اعمار قطاع غزة مكانها، ومراجعة ما تم الاتفاق عليه منذ مؤتمر شرم الشيخ 2009  ومؤتمر القاهرة 2014 وتذكر عدم تنفيذ الخطط المتفق عليها لتسريع عملية الاعمار ورفع المعاناة فورا عن قطاع غزة".
وبين الوادية أن "الخطر الذي يهدد سكان القطاع من مياه ملوثة ومنازل غير صالحة للسكن وقطاعات زراعية وتجارية واقتصادية وخدماتية منهارة، يلزم الجميع للوقوف امام مسؤولياتهم وتنفيذ كل ما يلزم لضمان ابعاد معاناة الشعب عن الخلافات والمناكفات الداخلية والخارجية، وأن توحيد الجهود الدولية والأممية للضغط نحو رفع ما يثقل كاهل المواطنين ملزم للجميع ومطلب شعبي عادل".





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق