اغلاق

البنك الوطني يفتتح فرعه الحادي عشر في دير جرير

احتفل البنك الوطني بافتتاح فرعه الحادي عشر في قرية دير جرير، برعاية محافظ سلطة النقد الفلسطينية الدكتور جهاد الوزير،

 

وبحضور نائب محافظ محافظة رام الله والبيرة حمدان البرغوثي،  ورئيس المجلس القروي لدير جرير عيد حماد، ورئيس غرفة تجارة وصناعة رام الله خليل رزق، ورئيس مجلس ادارة البنك الوطني طلال ناصر الدين ومدير عام البنك أحمد الحاج حسن وعدد من كبار شخصيات دير جرير والقرى التي تجاورها.
وأعرب ناصر الدين عن فخر البنك الوطني ان "يكون السباق الى افتتاح فرع مصرفي في القرية، لإحاطة سكانها وسكان القرى التي تجاورها بالخدمات المصرفية ذات الجودة العالية والآمنة والمواكبة للتطور والحداثة، ولإنعاش الحركة التنموية الاقتصادية والاجتماعية في المنطقة ككل".
وتحدث الدكتور الوزير عن سياسة سلطة النقد الهادفة الى تشجيع البنوك على التفرع بمختلف المناطق، خاصة في الريف الفلسطيني، وذلك للوصول الى مرحلة يتوفر فيها فرع بنكي لكل عشرة آلاف مواطن، والذي سيساهم بخلق فرص عمل جديدة، وتسهيل الوصول الى مصادر التمويل وتنمية المشاريع الصغيرة، خاصة الزراعية منها. 
وأكد على "دور مؤسسة ضمان الودائع التي تم تأسيسها بالوقت الذي يتمتع فيه الجهاز المصرفي بالسلامة والاستقرار وتحقيق نمو بحجم الودائع حيث بلغ اجمالي الودائع 9.7 مليار دولار". 
وشكر البرغوثي البنك الوطني على الجهود المبذولة وسعيه الدؤوب الى دفع عجلة الاقتصاد الوطني الى الأمام، الأمر الذي ينعكس بشكل مباشر على الحركة التنموية المجتمعية وعلى المواطن الفلسطيني.
واثنى حماد على الدور الذي تلعبه سلطة النقد الفلسطينية لتمكين المواطن الفلسطيني ولا سيما أهالي الريف من الاستفادة من الخدمات المصرفية التي تقدمها البنوك، شاكرا كذلك البنك الوطني على دوره في دفع الحركة الاقتصادية والتنموية على مستوى الوطن.

 لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق