اغلاق

ندوة علمية في تطوير قطاع الزيتون بجامعة خضوري

نظمت الإغاثة الزراعية الفلسطينية، بالشراكة مع جامعة فلسطين التقنية – خضوري وضمن مشروع الذهب الاخضر الفلسطيني من المنتجين إلى المستهلكين الممول من الاتحاد الأوروبي،


صور من الندوة، تصوير: قسم الإعلام

ندوة علمية في مسرح الشهيد ياسر عرفات بالجامعة، تحت عنوان "دراسات وتجارب فلسطينية في تطوير قطاع الزيتون"، وذلك بحضور ممثلين عن محافظة طولكرم والمؤسسات الرسمية والأهلية والتعاونيات الزراعية والمؤسسات المحلية والبلدية وعشرات المزارعين .
واوضح عميد كلية العلوم والتكنولوجيا الزراعية، د.محمود ارحيل أن "جامعة فلسطين التقنية – خضوري تولي اهتماما كبيرا في دعم أنشطة البحث العلمي، خاصة في القطاع الزراعي وتحديدا قطاع الزيتون، باعتباره من الركائز السياسية الفلسطينية والتي تؤمّن احتياجات أكثر من 80 ألف أسرة فلسطينية تعمل في هذا المجال".
وأشار المنسق المركزي للمناطق في الإغاثة الزراعية الفلسطينية ومسؤول العمل الجماهيري فيها، خالد منصور أن "مشروع الذهب الأخضر يسعى إلى  بناء قدرات المزارعين ورفدهم بالمعلومات العلمية المستجدة بالاستعانة بعدد من المتخصصين في موضوع انتاجية الزيتون وجودة زيت، ومواجهة الامراض التي تواجهها شجرة  الزيتون وأساليب تعامل المزارع ومتابعته الحثيثة لها ".
وقدمت خلال الندوة ورقة حول مرض عين الطاووس: الكشف المبكر للإصابة وحساسية الأصناف من قبل د. مازن سلمان، وقدم  د. داوود ابو صفية ورقة بعنوان: أهمية وفوائد التنوع الوراثي والعلاقات في الزيتون، عين الطاووس وجمع المادة الوراثية، وقدم د. نواف أبو خلف ورقة بعنوان المجسات وأجهزة الاستشعار الحديثة واستخداماتها في قطاع الزيتون. وقدم د. محمود رحيل دراسة مسحية: واقع الخدمة المقدمة لشجرة الزيتون وأثرها على الإنتاج في محافظات شمال ووسط الضفة. بينما قدم م. محمد جرار عرضاً حول التقليم الجائر لأشجار الزيتون (عرض تجربة برنامج من الحقل إلى السوق).
وقرأ في ختام الندوة مدير الاغاثة في طولكرم، عاهد غانم التوصيات.  








لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق