اغلاق

نادي الفردوس في الفريديس يبدع في حملته الجديدة

شهدت قرية الفريديس يومي الخميس والجمعة الأخيرين نشاطا غير عادي من المحاضرات في المدارس إلى توزيع الملصقات وتخصيص خطبة الجمعة لموضوع بر الوالدين

في كل مساجد القرية.
ليست المرة الأولى ولن تكون الأخيرة، فالأهل في قرية الفريديس اعتادوا منظر الشبان ينطلقون من نادي "شباب وعطاء" – نادي الفردوس ليجوبوا شوارع وأزقة القرية، مرة يركبون دراجاتهم الهوائية أو النارية في منظر مبهج، ومرة يوزعون الحاجيات على البيوت المستورة، ومرة ينظمون المحاضرات للأجيال المختلفة، مرات عديدة غير أن هذه الحملة لاقت رواجا خاصا كونها تتعامل مع قضية صميمية في عقيدة المجتمع المسلم الذي يرى في الوالدين قيمة عليا لا تنافسها قيمة في الدنيا، والذي يرى أكبر أسرار السعادة في بر الوالدين تطبيقا لحديث حبيبنا صلى الله عليه وسلم :" رغم أنف من أدرك أبويه أو أحدهما عند الكبر فلم يدخل الجنة" .
وكما في كل مرة فقد كانت الفعالية زاخرة بالنشاطات، حيث نظمت إدارة نادي "شباب وعطاء" محاضرة في المدرسة الشاملة - المرحلة الإعدادية دعت إليها الشيخ عبد الرحمن أبو الهيجاء، كما شملت الفعالية تعليق وتوزيع ملصقات تحث على إرساء قيمة بر الوالدين لدى الشباب.
وبعد انتهاء الفعالية كان هذا الحديث مع مدير النادي سمير عبد الهادي والذي قال: "إدارة نادي "شباب وعطاء" تتقدم بشكرها الجزيل إلى كل من ساهم في إنجاح فعاليتنا، ونخص بالذكر الشباب العاملين ميدانيا وأئمة المساجد الأربعة وإدارة المدرسة الشاملة والطاقم التدريسي فيها، وأخيرا نتمنى أن تثمر الجهود المبذولة وأن نرى أثرها منعكسا على واقعنا قريبا" . ( من أحمد سليم (أبو بلال) )

لمزيد من اخبار الفرديس وجسرالزرقاء اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا
لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق