اغلاق

‘خلجات‘يسمو بالإنسان الفلسطيني برشاقة حالمة

جسد المعرض الفني "خلجات " الإنسان الفلسطيني بصفة عامة بمختلف أبعاده الفكرية والاجتماعية والخيالية ، برؤية تشكيلية تجاوزت الواقع المعاش برشاقة لونية،



تنوعت بين الصاخبة والاسود والابيض ، ولم تتجمد امام السطح الخارجي للأشياء فغاصت في النفس بكل مكنوناتها ، فتشكل ذلك الانسان بألوانه الحالمة ، وواقعه القاتم .
هذا السمو خطته ريشتا الفنانتين التشكيليتين نجلاء ابو نحلة وصفاء انور في معرضهما الذى احتضنته اروقة المركز الثقافي احد مراكز جمعية الثقافة والفكر الحر ، وحضره نخبة من متذوقي الفن وكوكبة من الفنانين  والمهتمين وحشد من المجتمع المحلي ومؤسساته ، وضم حوالي 41 لوحة فنية .
واختارت كل فنانة التعبير عن خلجاتها بطريقتها الفنية الخاصة ، فالتشكيلية ابو نحلة جسدت فكرتها بلوحات قاتمة وحالمة متنوعة الاحجام والاشكال وظفت في بعضها الزخرفات الخشبية المعشقة بالتطريز التراثي بألوان صاخبة مفعمة بالجرأة والحركات ، فيما اختارت التشكيلية صفاء انور رسم مجموعة من البورتريهات  المختلفة لوجه الانسان في انفعالاته المختلفة  بالأسود والابيض حملت روح الطفل الباحث عن الاشياء.
الفنانة نجلاء ابو نحلة تقول: "خلجات هو رسالة اردت من خلاله ايصالها بشكل فنى تأكيدًا على دور الانسان بصفة عامة والمرأة محور الكثير من لوحاتي بصفة خاصة ، في بناء  المجتمع ، وتحرره ، ورفضا للتهميش التي يتعرض له " .
اما الفنانة صفاء انور فقالت : " لوحاتي عبارة عن بورتريهات  لوجوه انسانية بكافة انفعالاتها " ، مشيرة الى " ان الاشخاص وطرق تفاعلاتهم في البيئات المختلفة من اكثر المواضيع التى تجذب انتباها ، لتشكل  من خيوط تعابيرها ومزجها بالخيال والتجريد الحياة بتناقضاتها بأحزانها وافراحها، متمنية ان يكون المعرض صرخة تعيد للإنسان كرامته وحريته ودوره الطبيعي في الحياة ".
وقال حسام شحادة مدير المركز الثقافي : " الفنانتان استطاعتا ان تحملا بتشكيلاتهما اللونية المنوعة للغوص في خلجات الانسان بإبداع وتميز وقوة في طرح المواضيع تنوعت بين الصخب والرقة اللونية  ، لتعبر عن تناقضات النفس البشرية والواقع المرير والحلم بغد افضل ". ( عطية شعت شعت )









































لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق