اغلاق

النضال الشعبي والأمن الوطني يختتمان مخيم التعايش

اختتمت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني بالتعاون مع قوات الامن الفلسطيني وهيئة التوجيه السياسي والوطني مساء مخيم التعايش " معسكر د. سمير غوشة ،



الأول لإعداد الكادر" في معسكر النويعمة .
 وسلم الامين العام للجبهة وعضو اللجنة التنفيذية د. أحمد مجدلاني وقائد منطقة أريحا والأغوار عميد ركن مهندس محمد الاعرج ، وقائد معسكر النويعمة مقدم عاطف نصر ونائب قائد المعسكر عمر البنا وممثل محافظ أريحا والأغوار عبد المجيد عاضي،  ومفوض هيئة التوجيه السياسي في اريحا عبد الكريم نجم ، والأب مايو حدشيتي الشهادات للمشاركين ، بحضور قيادة جبهة النضال الشعبي وضباط وضباط صف ، وأهالي المشاركين .
وقال د. مجدلاني : " نشكر قيادة الامن الوطني وعلى رأسها اللواء نضال ابو دخان الذي اطلق برنامج التعايش مع قوات الامن الوطني الذي يهدف الى جسر الهوة بين المواطن وقوات الامن الفلسطيني وخلق الثقة مع هذه المؤسسة الوطنية الفلسطينية التي بنيت بتضحيات الشهداء من ابناء شعبنا ".
واشار د. مجدلاني الى " ان هذا المعسكر الاول الذي ضم نخبة من كوادر الجبهة من مختلف محافظات الضفة الغربية والذي انعقد بالتعاون مع قوات الامن الوطني سياج فلسطين ودرعها وجيشها الوطني المخلص ، حيث ان الجبهة كانت وما زالت تدافع مع المخلصين من ابناء شعبنا مع المشروع الوطني الفلسطيني " .
واضاف د. مجدلاني : " الامن الوطني الذي يحمي الوطن ويضم نخبة من المناضلين الوطنيين الذين يسهروا ويتعبوا من اجل فلسطين ، نسجل اعتزازنا لهذا الجيش الذي بني بسواعد مقاتلين شهدائنا واسرانا والذي يعمل على حماية المنجزات السياسية والسلم الاهلي والمجتمعي" .
واوضح د. مجدلاني " ان هذه المؤسسة الوطنية هي انجاز للشعب الفلسطيني يجب المحاقظة عليها وحمايتها "، مخاطبا المشاركين ، " بعد ثلاثة ايام التي عايشتم فيها اخوانكم في الامن الوطني وتعرفتم على حياتهم وتعبهم وجهودهم ومعاملتهم نتمنى منكم ان تنقلوا هذه الصورة المشرقة عن الامن الوطني لكافة اصدقائكم واهلكم والمجتمع المحلي الذي تعيشون فيه" .
ومن جانبه قال المقدم نصر : " أنه لشرف عظيم لنا ان نستقبل ابنائنا ليعيشوا معنا ، وان هذه المعسكرات تأتي ضمن تعليمات اللواء نضال ابو دخان قائد قوات الامن الوطني ، والهادفة إلى تعزيز ثقافة الانتماء بين أبناء الوطن الواحد على مختلف مشاربهم ومعتقداتهم وعلى أساس كلنا من أجل فلسطين ".
وبكلمة الخريجين قالت مريم قبلاني " انه من دواعي الفخر والاعتزاز مشاركتنا مع قوات الامن الوطني الذي اعطانا الدافعية والاصرار وكسر الحواجز وعلمنا المحبة والوفاء لفلسطين ".
واضافت : " لحماة الديار وحراس المشروع الوطني قواتنا ومدربينا ومشرفينا نقول لهم نعتز بكم وبتضحياتكم من أجل الوطن " .
وتابعت : " كان لنا الشرف بأن تشارك جبهتنا وبتوجيهات من الرفيق الامين العام والمكتب السياسي للجبهة بهذا المعسكر الذي تعرفنا من خلاله على ظروف الحياة اليومية لقوات الامن الوطني وعملهم لخدمة أبناء شعبنا " . واختتمت قبلاني كلمتها " بتوجيه التحية لقيادة الامن الوطني والمشرفين والمدربين على المعسكر" .





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق