اغلاق

الجيش: برنامج جديد لتحسين النظام الصحي الفلسطيني بالضفة

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما تقرير من موقع الجيش الاسرائيلي، حول برنامج جديد للمساعدة على تحسين النظام الصحي الفلسطيني في الضفة الغربية،


الصورة للتوضيح فقط

جاء فيه :"
برنامج جديد للإدارة المدنية في الضفة الغربية لمساعدة المنظومة الصحية الفلسطينية. يهدف البرنامج الذي بدأ قبل أسبوعين الى حصول الطواقم المهنية الفلسطينية العاملة في المجال الصحي على أدوات ومعلومات تساعدهم في رفع مستوى الخدمات المقدمة في المناطق B و-C, وبالتالي الى كون الطواقم الطبية الفلسطينية أكثر استقلالية مما سوف يؤدي الى خفض عدد طلبات الحصول على العلاج الطبي في اسرائيل ابتداءاً من العام القادم.
كجزء من البرنامج, سوف تقوم جهات طبية في السلطة باجتياز دورات استكمال في مجال بناء قدرات إدارة النظم الصحية. يُدير هذه الاستكمالات طاقم مكون من حوالي 50 من الطواقم المهنية تشمل على مدققي حسابات, محامون, أطباء اسرائيليين متحدثي اللغة العربية وطاقم من شركة للحوسبة".
واضاف التقرير: "في المقابل, سوف يتم ارسال مجموعات مختارة من الأطباء في السلطة الفلسطينية بصورة ثابتة لورشات عمل بمواضيع مختلفة في اسرائيل, بالتعاون مع الادارة المدنية في يهودا والسامرة. "مشكلة المنظومة الصحية الفلسطينية لا تنبع من وجود نقص في الأدوات الطبية, بل بفرق المعلومات واستخدامها على أفضل وجه", قالت السيدة داليا باصا, ضابطة مقر الصحة في الادارة المدنية في يهودا والسامرة. "تتم دعوة الأطباء الفلسطينيون للمؤتمرات, الاستكمالات وورشات العمل في المستشفيات الاسرائيلية, حيث يتم هناك إجراء تعاون ثنائي الاتجاه. حيث تتقاسم كل مجموعة مع الأخرى الطرق الأكثر تقدماً بهدف رفع المستوى المهني".
"اخترنا أن نشدد بصورة كبيرة على زيادة التخصص بالقدرة على الاستيعاب وعلاج المرضى والمصابين  الذين يتوجب عليهم المكوث لفترة زمنية طويلة في المستشفى", شرحت السيد باصا. "كل شخص مهني من هذا المجال بإمكانه مشاركة المعرفة التي بحوزته, لا توجد نهاية لمجال الطب وانقاذ الحياة هي قيمة عليا", أضافت.
أكثر من 100,000 مريض فلسطيني تم نقله في العام 2014 للحصول على العلاج الطبي في اسرائيل وأكثر من 300 من الطواقم الطبية الاسرائيلية تنتقل في كل يوم ذهاباً واياباً عبر المعابر من أجل تقديم العلاج في المستشفيات الفلسطينية. "معظم طلبات الحصول على تصاريح دخول الى اسرائيل لأسباب طبية يتم المصادقة عليها في نهاية المطاف", قالت السيد باصا. "تجدر الإشارة الى أننا نقوم بتقديم المساعدة في مجالات إضافية ونعمل حسب القانون, لوائح وإجراءات الصحة الثابتة والواضحة لاستيراد الأدوية, الطعام والمعدات الطبية. على الرغم من الأوضاع المتغيرة في المنطقة, سواءاً كانت السياسية أو الأمنية, نحن نواصل عملنا المتواصل والايجابي مع المنظومة الصحية الفلسطينية".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق