اغلاق

المدنية والبدوي، بقلم: عمران حميدي - ابطن

مزجت من حروف ألابجدية مفردات جريئة تحمل بين طياتها محاورة جميلة علها تنال اعجابكم.


عمران حميدي

قالت مالك تلبس حطة وعقال
وراكب مهرةٍ تحسب إنك خيال

قلت لها بدوي وحياتي دلال
وراكب ألخيل من أيام الطفولة

قالت لا تحسب إنك حلو وزين
وكثرة ألمال ما هي محسوبة

قلت لا تحسبي المراجل بالغنى والفلوس
وألرجل زين إن صحت فعوله

قالت بدوي وماشي بشروال
وبعدك عايش بعصر ألاجداد

قلت ما ألبس بناطيل أشكال وألوان
ولا تنسي يا بنت أني بدوي من حمولة

قالت راعي وشايل قهوة ودلال
شرب القهواي تحسبونه بطولة

قلت يا بنت … كيفنا بدله وفنجال
وحب ألكرم مغروس فينا من أيام ألطفولة

قالت ترى بنت البدو حظها مال
وعلومها عن الدنيا مجهولة

قلت إحذري يا بنت ولا تكوني جهولة
بنت ألبدو مضرب للأمثال

قالت بنت البدو حاطة برجلها خلخال
وتحسب إنها بالسوق مزيونة

قلت هي مُهرة تصعب على كل خيال
وفوق طاعة ربها تمشي خجولة

قالت حاول تغزل بيا وشوف حبة ألخال
وناظر عيوني والرموش ألكسولة

قلت نعرف مقام نفوسنا وحشمة الرجال
من عمرنا ما أثر ألقول بينا وألسهولة

قالت ما تعثرت بعيونك وأحلام ألخيال
ولا تحسب اني بيك مجنونة

قلت ألعفو …  ما يجتمع حب وهبال
والزين ما هو من شروط الرجولة …..

لنشر خواطركم، قصائدكم، وكل ما يخطه قلمكم أو ما تودون أن تشركونا به، أرسلوها إلى البريد الالكتروني panet@panet.co.il

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق