اغلاق

أبو ليلى: تصريحات نتنياهو رسالة لتحريك ملف المفاوضات

اعتبر النائب قيس عبد الكريم "أبو ليلى" نائب الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين "أن تصريحات رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو حول استعداده للتفاوض


ابو ليلى

على حدود المستوطنات بأنه رساله واضحة لجميع القوى الدولية التي تعمل على تحريك ملف المفاوضات السياسية من جديد" .
وقال النائب أبو ليلى :" تصريحات رئيس وزراء الاحتلال نتنياهو التي أعرب عن رغبته في استئناف المفاوضات مع بهدف التوصل الى تفاهمات حول حدود المستوطنات المنوي ضمها الى إسرائيل ، في إطار اتفاقية سلام مستقبلية ، تحمل رسالة ورد واضح للأطراف التي تسعى لتحريك العملية السياسية ، وتظهر حقيقة الموقف الاسرائيلي وحكومة نتنياهو المتطرفة من أي حراك سياسي" .
وأضاف النائب أبو ليلى "ما يريده نتنياهو وحكومته هو شرعنه المستوطنات والبؤر الاستيطانية التي اقيمت في ارضنا الفلسطينية المحتلة ظن ورسم حدود الدولة الفلسطينية وفقا المزاج الاسرائيلي ، وليس الوصول الى سلام حقيقي يضمن للشعب الفلسطيني اقامة دوله مستقلة وفقا لقوانين الشرعية الدولية" .
واشار النائب ابو ليلى "ان هذه التصريحات تأتي في سياق المحاولات الاسرائيلية الرامية إلى ترسيخ الاستيطان كأمر واقع على الأرض' وفرض الوقائع"، مشددا على "أن الشعب الفلسطيني لن يقبل بأي حال من الأحوال ببقاء المستوطنات على الأرض الفلسطينية" .
وشدد النائب ابو ليلى على "ضرورة عدم المراهنة على حكومة اليمن واليمن المتطرف التي يقودها نتنياهو المضي قدما في تنفيذ قرارات المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية ومواصلة الحراك الدبلوماسي من اجل تقديم قادة الاحتلال للمحاكمة على ما ارتكبوه من جرائم بحق شعبنا ، وكذلك إعادة النظر في الاتفاقيات مع دولة الاحتلال ، ووقف التنسيق الأمني وكذلك اتفاق باريس الاقتصادي وإعادة صياغة العلاقة مع حكومة الاحتلال الإسرائيلي" .



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق