اغلاق

طلاب الزهراوي اكسال يعرضون اقتراحات ضمن ‘بلدة ذكية‘

ضمن باقة المشاريع والدورات التي تتبناها مدرسة الزهراوي الاعدادية، شاركت المدرسة بالتعاون مع شركة الكهرباء، وجمعية (صناعة من اجل تربية متميزة)،

في مشروع " بلدة ذكية، استغلال ناجع للطاقة واستهلاك حكيم للكهرباء " متمثلة بمجموعة من طلاب الصفوف التاسعة حيث جرى يوم الخميس 2015-5 -28  عرض لأبحاث الطلاب واقتراحاتهم ضمن هذا المشروع امام ممثلين عن شركة الكهرباء وهم: عوفر مصري مدير شركة الكهرباء قسم العفولة ، انعام حسون مديرة العلاقات الجماهيرية وممثلة شركة الكهرباء في معاملاتها مع السلطات المحلية،  ايلان نتاف مدير ملف العملاء في شركة الكهرباء. وممثلين عن جمعية صناعة من اجل تربية متميزة ، وهم : اسراء ابو راس ومروة عثاملة ، وممثلين عن المجلس المحلي  وهم: مدير قسم المعارف الاستاذ احمد يحيى ومهندس المجلس وائل حبشي .
وقد اثبتت المجموعات الطلابية جدارتها حيث عرض الطلاب اقتراحات علمية ونماذج تقنية تساهم في التوصل الى انجازات في مجال زيادة الكفاءة في استعمال الطاقة واستغلالها بصورة مثلى والاقتصاد باستهلاك الكهرباء على مستوى القرية . ومن  ضمن هذه الاقتراحات  تحويل مجمع النفايات في " وعرة الملة " الى (متنزه أخضر ) وقد تم فعلا البدء بالعمل على هذا المشروع ، كما اقترح الطلاب مسارا خاصا للدراجات الهوائية والعمل على تحديث الانارة في البلدة بإنارة اللد . ويذكر ان المدرسة تشارك في هذا المشروع منذ اربع سنوات وقد حصلت في السنة الماضية على المرتبة الثالثة قطريا في مسابقة الفيزياء والكهرباء بمشاركة شركة الكهرباء وجمعية  " تعسي يدع" . 

" شركة الكهرباء ترى بأهمية التعاون مع المدارس من كافة القطاعات بهدف تعزيز الوعي عند الطلاب "
وقد قال عوفر مصري مدير شركة الكهرباء فرع العفولة  في تعقيب له " ان شركة الكهرباء ترى بأهمية التعاون مع المدارس من كافة القطاعات بهدف تعزيز الوعي عند الطلاب بوصفهم رسل المستقبل من اجل استعمال ناجع للكهرباء، واضاف : " ان تجربة الاستغلال الذكي للطاقة يجب ان تبدأ بالتربية منذ الصغر حتى تثري التلميذ بمعرفة كبيرة بهذا المجال وهذا ما تقوم به شركة الكهرباء بمشاركتها وتعاونها مع المدارس والجمعيات مثل جمعية " تعسي يدع "، هذا وقد اشاد على دور الطلاب الذين أبدوا  تميزهم وتمكنهم من ايصال افكارهم بكل وضوح ومهنية واعرب عن سروره بوجود تعاون لفترة زمنية طويلة مع مدرسة الزهراوي مما يزيد من نجاعة المشروع .
وقال مدير قسم المعارف في القرية الاستاذ  احمد يحيى انه نظرا لرصيد المدرسة الحافل بالمبادرات المميزة والنجاحات المتكررة، فانه لم يشعر بالمفاجأة مما يرى وان مدرسة الزهراوي تعتبر من المدارس التي يحتذى بها واكد على اهمية دعم ومشاركة المدرسة في مثل هذه المشاريع لما تعود عليه بالفائدة الجمة على المجتمع بشكل عام  .
وفي كلمته أثنى مهندس المجلس وائل حبشي والذي كان له دور في توجيه الطلاب منذ بداية السنة الدراسية في هذا المشروع على المنتوج النهائي الذي عرضه طلاب المدرسة ، وأكد " أن هناك قسما من التوصيات التي عرضت من قبل طلاب مدرسة الزهراوي  قد شرع بتنفيذها بالفعل منها بناء المنتزه وتغيير نوع الانارة في الشارع الرئيسي لإنارة "اللد" الموفرة للطاقة والأكثر كفاءة . كما تم التأكيد على أن المشاريع الاخرى التي خطط  لها الطلاب سيكون هناك مبادرات قريبة من اجل تنفيذها مثل مسار خاص للدراجات وتوزيع حاويات متخصصة لرمي كل نوع من أنواع النفايات وغيرها من المخططات ".
وفي كلمته رحّب مدير المدرسة الاستاذ سعيد دراوشة ، بكافة الحضور وأكد على رؤية المدرسة التي تؤمن بوجوب تحقيق المهارات اللازمة لمواكبة معطيات العصر ودخول مجالات التكنولوجيا الحديثة وذلك من خلال  الشراكة والتعاون بين المؤسسات والجمعيات مثل جمعية " تعسي يدع " وشركة الكهرباء والمجالس المحلية مع المدارس ونوّه ان  لهذا النوع من التعاون مساهمة جمة في فتح أفق أوسع، وأفضل للتفكير والتصميم والتنفيذ، وإظهار القدرات العلمية والتكنولوجية لدى الطلاب المشاركين الذين يستحقون كل التقدير، من أجل مستقبل علمي وعملي أسمى وبناء مجتمع متطور وناجح .  وقدم شكره الجزيل لكل من  ساهم  بدعم الطلاب خلال الدورة  من طاقم الهيئة التدريسية , شركة الكهرباء ، جمعية تعسي يدع والمجلس المحلي وتمنى لهم المزيد من التألق والنجاح .

لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق