اغلاق

إعدادية أ طرعان تتألق في يوم نهج حياة فكري-صحي

في أجواء تعليمية رائعة ومفعمة بالبهجة والسرور وبحضور حشد من أولياء الأمور ووفد من المجلس المحلي والمفتش العام ومديري المدارس قامت المدرسة الإعدادية "أ" في طرعان ،


مجموعة صور من الفعالية

بانطلاقة واعدة ليوم نهج حياة فكري-صحي، حيث عمل اليوم على إبراز الجانب الفكري كمحرك في بناء نظام صحي لدى الإنسان، فالصحة فكر، جسد وحركة!
تم افتتاح اليوم في الساعة العاشرة صباحا ليشمل محطات علمية تعليمية بنمط جديد يتيح الفرصة للتفاعل بين الطالب وأهله، فقد تم تفعيل ورشات عمل من قبل "مركز الرواد – طمرة" في موضوعي الفيزياء والكيمياء قام خلالها الطلاب بمشاركة مع الأهل بصنع منتجات علمية تحاكي المادة النظرية التي يتعلمها الطالب، وفي نفس المضمار أجريت تجارب مثيرة في موضوع الكيمياء.
بالمقابل عملت طواقم المدرسة على بناء محطات مبتكرة تعالج الحيز البيئي الذي يعيش فيه الإنسان وسبل التعامل معه بأفضل طريقة ممكنة وودودة. فكانت أولى المحطات والتي أثارت تفكير الحضور محطة "البيت الأخضر" والتي تجسد هذه الفكرة بشكل عملي، تلتها على نفس المسار محطة "الاستحداث" والتي نالت إعجاب الأهل. ومن الاستحداث كان التوجه لمحطة حماية الإنسان والبيئة تحت شعار "ابحث عن الأمان" والتي عالجت موضوع محاربة التدخين والكحول، بعدها انتقل الأهل للتعرف على بعض النباتات الطبية واستخداماتها في زاوية "الأعشاب الطبية"، ومن فوائد الطبيعة انتقلوا إلى محطة "الرياضة والصحة" والتي تؤكد على الدور المهم للرياضة في بناء أسلوب حياة صحي. آخرها كان مع محطة "أحلى طله لأحلى سله" بمرافقة بيتر حنا - شارك فيها الأهل والطلاب بعمل أشكال مختلفة من الخضار والفواكه الصحية.

وجبة غداء فاخرة
وقد ركزت مديرة المدرسة المربية ناريمان أبو جبل على أهمية تنمية قدرات الطلاب وكيفية إبراز الجانب العملي للمواد النظرية من أجل خلق حالة تعليمية محفزة ومثيرة لذهن الطالب، فهذه الفعاليات تصب في صميم تصور المدرسة ألا وهو  إثراء الطالب وتوسيع آفاقه وجعله مميزا علميًا وقائدًا لغد أفضل.
كما وأعربت عن شكرها  للطواقم التي ساهمت في تنفيذ هذا اليوم بهذا الشكل المميز من مركزين ومركزات ومعلمين ومعلمات وكل الهيئة التدريسية والتنظيمية في المدرسة.
ووجهت تقديرها لطاقم المجلس المحلي وعلى رأسه رئيس المجلس المحلي عماد دحلة الذي وجه هذا الطاقم ليقوم بالدعم المادي والمعنوي لهذا اليوم. بالمقابل أثنت على الدور الفعال للجنة أولياء أمور الطلاب الذين تجندوا لهذا اليوم وتابعوه قلبا وقالبا.
مسك الختام في التقدير والثناء كان الطلاب الذين شكلوا الجسد الفاعل والمحرك لهذا اليوم، والذين لعبوا الدور الأبرز والأهم في هذا اليوم المهم!! وقد أختتم اليوم بوليمة غداء فاخرة لجميع طواقم العمل المختلفة. وقد وافانا بالتفاصيل والصور المربي خالد عدوي .





































































































لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق