اغلاق

بلدية ام الفحم والمعارضة وبيانات متبادلة حول الجلسة الاخيرة

على ما يبدو فان حرب البيانات ما بين بلدية ام الفحم والمعارضة ما زالت مستمرة , حيث اصدرت بلدية ام الفحم توضيحياً حول ما تم نشره حول موضوع الغاء جلسة المجلس البلدي


مجموعة صور من جلسة بلدية ام الفحم


حول الخارطية الهيكلية لترد عليها المعارضة في بيان اخر وقد جاء في بيان بلدية ام الفحم الاتي:
"اطلت علينا بعض المواقع المحلية يوم 3.6.2015 بخبر بعنوان "الغاء جلسة المجلس البلدي بسبب الخارطة الهيكلية" ، لا ندري ان كان ما نشر هو خبر ام بيان لكتل المعارضة ، فان كان خبرا صحفيا ونميل ان يكون كذلك ، فاقل ما يقال فيه عدم الدقة ، وان كان بيانا للمعارضة فيضاف الى ما ذكر اعلاه عدم المسؤولية ايضا .
واليكم الحقيقة الكاملة :
جلسة المجلس البلدي لم تلغ بل شارك اعضاء المجلس البلدي بالمصادقة على 12 بندا كانت على جدول اعمال المجلس البلدي .
البند المتعلق بالخارطة الهيكلية لم يدرج ضمن البنود التي تحتاج الى مصادقة .
ونص البند كالتالي (عرض ودراسة اهم محتويات ومستجدات الخارطة الهيكلية )، وبالتالي متابعة تقدمها والاشكاليات التي تواجه البلدية والانجازات التي توصلنا اليها في هذا المضمار" .
واضاف البيان: "لم يكن على جدول الاعمال أي ذكر للتصويت على الخارطة الهيكلية ، او حتى مناقشتها ، بل كان شرح مفصل من طاقم الهندسة في البلدية كي نضع اعضاء المجلس البلدي في واقع المستجدات والاحداث .
ومن الجدير ذكره ان الخارطة الهيكلية وبمبادرة البلدية ايضا عرضت على اخصائيين  ومهنيين في بلدنا ، ويقوم قسم الهندسة يوميا باستقبال العديد من المواطنين المستفسرين عن الخارطة الهيكلية مقدمين لهم الشرح الوافي بالنسبة لهذا الامر .
اما بالنسبة للسبب المفتعل من المعارضة لترك الجلسة وهو عدم استلام الخارطة الهيكلية ، فسبق وتوجه اعضاء البلدية لاخذ نسخة من الخارطة الهيكلية ولم يكن بالامكان الاستجابة لطلبهم لان النسخة المعتمده للخارطة الهيكلية لم تصلنا بعد ،  وان دستور الخارطة الهيكلية غير جاهز وكذلك المرفقات ، لذلك أي اعتماد او فحص لهذه النسخة غير النهائية لن يكون مهنيا ولن يفي بالغرض .
وسبق وان قررنا في اجتماع اقيم في مركز العلوم ان الخارطة بصيغتها النهائية المقدمة من وزارة الداخلية سوف تعرض على الجمهور وليس فقط على المعارضة من خلال موقع البلدية .
ومن الجدير ذكره في هذا السياق ان اهمية هذه الجلسة تتزامن مع تكملة الاجراءات القانونية فيما يخص بيت الحاج عبد الغني "ابو سائد" حيث ان بامكان جلسة المجلس البلدي ان تعطي قوة لموقف محامي الدفاع للحيلولة دون هدم هذا البيت ، وهم بامس الحاجة الى كل خطوة عملية من قبل المجلس البلدي .
وبالتالي هل الانسحاب من الجلسة وعدم استعراض الخارطة الهيكلية بهذه الصورة المستهجنة والمستنكره يضاف الى الانجازات الكبيرة للمعارضة ؟!".

المعارضة: "هل انتم واضحون حتى توضحوا ؟"
هذا ومن جانبها ردت المعارضة في المجلس البلدي أم الفحم والمتمثلة بكتل: قائمة التوحيد – الوفاق البلدي – التحالف البلدي، على البلدية من خلال بيان لها حمل عنوان "هل أنتم واضحون حتى توضّحوا؟"، وجاء فيه: "أهلنا في أم الفحم الغراء، نشرت بلدية أم الفحم بيانًا أسموه "بيان توضيحي" كرد على ما جرى يوم الأربعاء في جلسة المجلس البلدي، ونحن هنا بدورنا لزاما علينا أن نوضح لكم الموقف بحيثياته وتفاصيله:

1. جرت جلسة المجلس البلدي أول أمس الأربعاء والتي تمت فيها المصادقة على 11 بندا مدرجًا على جدول أعمال الجلسة، ونحن بدورنا ومن منطلق مسؤوليتنا صادقنا عليها جميعا نظرا لأهميتها وحيويتها.

2. أدرجت بلدية أم الفحم موضوع مناقشة الخارطة الهيكلية على جدول أعمال الجلسة، هذه الخارطة التي لا نعلم عنها أي شيء وكنا قد تقدمنا في الـ 25 من الشهر الماضي بطلب تزويدنا بالخارطة وملحقاتها وتفاصيلها كي يتسنى لنا دراستها سوية مع بعض مستشارينا من مهندسين ومساحين، إلا أنه وللأسف لم يلب أي طلب.

3. حاولنا أن نتدارك الموقف قبل حصوله عن طريق المستشار القضائي للبلدية السيد مصطفى قبلاوي ورفعنا له شكوانا وأفهمناه أن ما يجري لا يليق بأخلاقيات العمل البلدي فضلا عن أنه ليس قانونيا، ولكن للأسف لم يحل الإشكال أيضا.

4. وعطفا على النقطة أعلاه نضعكم أهلنا في صورة الحقيقة: إن إدارة بلدية أم الفحم تتعامل باستهتار وقلة مسؤولية سواء مع الجمهور أو مع أعضاء البلدية، وهذا الإستهتار يتمثل بعدم التجاوب إيجابا مع إستجوابات المعارضة وطلباتها وملاحظاتها، الأمر الذي إن دل على شيء فإنما يدل على الكِبر والإستهتار بالجميع.

5. آخر إستهتار وكِبر مارسته إدارة البلدية تمثل بعدم إجراء جلسة طارئة كنا قد طلبناها لمناقشة شكوى الأهالي في حيي عين خالد وعراق سلامة الذين يشكون من شوارع تشكل خطرا محدقا على الأهالي هناك.

6. إدارة البلدية زودتنا أول أمس الخميس بالخارطة وملاحقاتها ، كما عينت الجلسة الطارئة المذكورة في البند " 5 " ، وهنا حق لنا أن نسأل: إذا كان الموضوع بهذه السهولة لماذا اذا لم تزودونا إدارة البلدية بها منذ حوالي 10 ايام وبالتالي إختصروا علينا وعلى أنفسهم ما حصل من إنسحاب ومقاطعة للجلسة ؟ هل تريد بلدية أم الفحم ان تقنعنا وتقنع الجمهور أن هذه الاساليب هي التي تجدي نفعها معها؟.

7. ان إنسحاب أعضاء المعارضة نهاية الجلسة كان بسبب تغييبنا المتعمد عن تفاصيل الخارطة وملحقاتها، وبالتالي كيف لنا أن نستمع لشرح عن موضوع لا نملك حتى الحد الأدنى من تفاصيله ؟. نحن منتخبو جمهور ولنا الحق في فهم كل تفاصيل الأمور ونرفض أن تعتبرنا بلدية أم الفحم اعضاء على قارعة الطريق او مهمشون مطلوب منا ان نرد على الاستاذ القائل " د و آ " ونجيب نحن : " دا ".

8. على بدلية أم الفحم أن تتعامل معنا بنفس المستوى ، كما عليها الإقلاع عن سياسة الاستهتار والتهميش التي تتبعها وعليها أيضا أن تفهم المثل العربي القائل " زمن أول حول " .

9. نعرب عن دهشتنا بتباكي إدارة البلدية على مناقشة الخارطة الهيكلية وهنا نتساءل : اذا كانت هذه النقطة غاية في الأهمية لماذا تغيب رئيس بلدية ام الفحم الشيخ خالد حمدان عن الجلسة هو وثلاثة اعضاء آخرين؟ هل الاحتفاء والتقاط الصور هنا وهناك أهم من مناقشة الخارطة الهيكلية ؟ .

10. نستغرب أشد الاستغراب لزج موضوع منزل السيد عبد الغني " أبو ساجد" في هذا الموضوع ونؤكد لأهلنا أن موضوع منزل أبو ساجد أو سواه من المنازل المهددة بالهدم لم يطرح البتة ونعتبر أن زجه ذر للرماد في العيون لن ينطلي على أهلنا الفحماويين الواعين جدا لممارسات الإدارة.

11. نقدر ونثمن كثيرا عمل مهندسي بلدية أم الفحم الذين نتعز ونفتخر بهم وبقدراتهم العالية"، إلى هنا نص بيان المعارضة في بلدية أم الفحم" .



لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق