اغلاق

توما سليمان رئيسة للجنة النهوض بمكانة المرأة والمساواة

اختارت لجنة النهوض بمكانة المرأة والمساواة بين الجنسين في جلستها التي عقدت الاربعاء الماضي، عضو الكنيست عايدة توما-سليمان (القائمة المشتركة) لمنصب رئاسة اللجنة.


النائب عايدة توما سليمان

تم اختيار النائب سليمان بالإجماع وبدون أي معارضة لتكون بذلك اول عضو كنيست عربي يرأس لجنة دائمة في الكنيست .
وقالت رئيسة اللجنة الجديدة: "انا على امل اننا سنتمكن من اطلاق خطوات وعمليات لها تأثير في المجتمع، السياسة والقوانين".
وتابعت "للمرة الاولى هناك في الحكومة وزيرة للمساواة بين الجنسين، وانا على أمل ان يكون هناك تعاون مثمر قد انتظرناه طويلا. انا احضر جلسات اللجنة منذ العام 1992، عندما كانت ياعيل دايان رئيسة اللجنة وآمل اني نجحت باستخلاص العبر من المرات التي وصلت فيها لمداولات اللجنة واستطعت ان اتكلم وان اطلق بعض الخطوات قدما، كما آمل اني قد استخلصت العبر من المرات التي لم الحصل فيها على حق الكلام، وانا على امل ان اتذكر انه هناك رجال ونساء يشاركون  جلسات اللجنة لانهم يهتمون لهذه الامور ويريدون التغيير".
رئيس الكنيست يولي يوئيل ادلشطاين قال: "عندما حاولت ان افهم مَن هم نواب الكنيست الجدد وسمعت عن كل ما قمتِ به لغاية الآن فهمت ان مكانك هو في هذه الغرفة".
وقال النائب احمد الطيبي: "لأول مرة يتم تعيين عضو كنيست من القائمة المشتركة في منصب رئيس لجنة ذات مكانة قانونية. نحن فخورون بهذا الانجاز ، واقترحنا عايدة باجماع الاصوات لما  قد حققته شخصيا من انجازات".
أما النائب ينون ماجال (البيت اليهود) فقد قال :" "حان الاوان ان نائب كنيست عربي يشغل منصب رئيس لجنة دائمة في
الكنيست. واعتقد انه يجب ان يكون العرب شركاء ويشعرون بالانتماء في  اتباع الخطوات وبالمساواة التامة وسوف تكون هذه العملية متبادلة".
وقال النائب جمال زحالقة: "الفجوة بين الكلام والافعال في كل ما يتعلق بعمل هذه اللجنة هي فجوة شاسعة، الكل يتحدث عن المساواة وتشغيل المرأة ولكن من أجل الافعال نحن  بحاجة  لعدسة مكبرة. وسنحاول سد الفجوة التي لا تُطاق بين الكلام والافعال ". وقال النائب باسل غطاس: "كل اعضاء القائمة المشتركة يريدون أن تنجحي لان هذه هو نجاح الفكرة وراء اتحاد مقومات الكتلة الاربعة".
النائب يوسف جبارين قال: "سمع  ما قاله النائب ينون ماجال . لقد تكلم عن تمثيل ومشاركة. ويبدأ التغيير في طريقه ولو كان الامر في هذه اللجنة على الاقل". 
أما النائبة عاليزا لافي، رئيسة اللجنة في الكنيست الـ19 فقد قالت: "في الايام الاخيرة نشهد ان حتى التشريع لا يكفي لوحده. يجب فرض القانون والتذويت والمسؤولية" .
وفي الختام، قال النائب دوف حنين : "انا اعرف رئيسة اللجنة النائبة عايدة توما سليمان. انا متأكد من انها ستنجح. اعرفها منذ سنوات طويلة. انها تتميز ببذل الجهود والفكرة  الراسخة والابتكار والشجاعة لطرح القضايا غير الاعتيادية".

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق