اغلاق

وزير الزّراعة ارئيل يزور رهط وبلدات اخرى في النقب

في ختام جولته التي زار فيها مجموعة من القرى البدويّة في الجنوب، حلّ وزير الزّراعة أوري أرئيل ضيفًا على مدينة رهط ، وكان في استقباله رئيس البلديّة طلال القريناوي ونوّابه،


مجموعة صور من الزيارة


وعدد من أعضاء البلديّة وموظّفيها .
وفي بداية اللقاء رحّب رئيس البلديّة بالوزير ، مثمّنًا " جهوده الحثيثة لخدمة المجتمع البدويّ ، حيث إنّ هذه الزّيارة لم تكن الأولى له في الجنوب رغم تولّيه المنصب منذ فترة وجيزة ، وهذا إنْ دلّ فإنّما يدلّ على رغبته الصّادقة في تقديم العون والدّعم والمساندة للمجتمع البدويّ ، ونحن من هنا نقدّم جزيل شكرنا وامتنانًا لمواقفه المشرّفة" .
كما أكدّ طلال القريناوي تفاؤله عقب تصريحات وزير الزّراعة آملًا أن تخرج هذا القرارات إلى حيّز التّطبيق في أقرب وقت .
في بداية حديثه قدّم لمحة عامة عن المدينة ، ثمّ تطرّق في سياق حديثه إلى المشاريع التي باشرت بلديّة رهط بالعمل بها ، إضافة إلى بعض المشاريع التي ما زالت تواجه العراقيل في تنفيذها كمشروع تخطيط قسائم البناء في رهط جنوب (أ ، ب) ، وتخطيط بعض المناطق الصّناعيّة ووادي الخزّان .
كما طالب رئيس البلديّة بتوفير ميزانيّات ماليّة لتتمكّن البلديّة من بناء جسور في وادي الخزّان تربط بها جنوب المدينة مع المدينة ، كما وجّه طلبه للوزير بالضّغط على ممثّلي سلطة توطين البدو لتخطيط قسائم بناء رهط جنوب (مرحلة ب) بعد أن بيّن له معاناة الأزواج الشّابة والعائلات كثيرة الأولاد من نقص الأراضي التي تستوعبهم .
كما أشار السّيّد طلال القريناوي إلى حاجة البلديّة لتجنيد المزيد من الأموال لإكمال بعض المشاريع العالقة كمشروع إنشاء بركة سباحة ، إضافة إلى إقامة حضائر للأغنام بمشاركة مجلس إقليمي بني شمعون ، ومشروع الدّفيئات على مساحة 500 دونم جنوب رهط .

الوزير يجري اتصالات مباشرة مع بعض المسؤولين
وبعد أن أنهى طلال القريناوي حديثه ؛ قام وزير الزّراعة بإجراء مجموعة من الاتّصالات الفوريّة  لبعض المسؤولين ، إضافة إلى طلبه المباشر من ممثّلي سلطة توطين البدوّ وإدارة أراضي إسرائيل الذين كانوا متواجدين في اللقاء ، بوجوب العمل على تجهيز ملف تسويق قسائم بناء في ضاحية رقم(6) ، كما أرغمهم على وجوب إيجاد الحلول الفوريّة فيما يتعلّق بقسائم بناء قام أصحابها بشرائها في ضاحية رقم (4) ، ولم يتمكّنوا من استلامها ، وإعطاء الميزانيّات للتخطيط المناطق الصّناعيّة الجديدة .
وأصدر قراره بوجوب انعقاد جلسة بعد عشرة أيام في مكتب رئيس البلديّة فيما يخصّ الضاحيتين (4,6) ، وتمّ الاتّفاق على أن يقوم رئيس البلديّة في أعقاب الجلسة بتقديم النّتائج التي توصّلوا لها بعد الجلسة ، على أن يتمّ إبلاغ الوزير في حال وجود عقبات تعرقل سير التّنفيذ.
كما ناشد رئيس البلديّة الوزير بإيجاد حلول لقضيّة أصحاب الأراضي الذين يقطنون في أطراف المدينة ، والتّفاوض الجاد معهم لتلبية مطالبهم العادلة ، من أجل حلّ الضّائقة السّكنيّة وتطوير المنطقة .
وركّز طلال القريناوي على قضيّة إقامة كليٌة أكاديميّة في رهط للتّخفيف عن أبناء المجتمع البدويّ عناء السفر ، وعلى الفور منح وزير الزّراعة مبلغ مليون شاقل لهذا المشروع .
وفي ختام زيارته شكر وزير الزّراعة طلال القريناوي على حسن استقباله وضيافته ، وأضاف بأنّه " على علم تام بما يعانيه البدو، لذلك فإنّه يضعهم على سلم أولويّاته ، لأنّ هذا الأمر هو حقّ مشروع لهم ، لا معروفًا تمنّه الدّولة عليهم ، كما أكّد على التّغيير الواضح الذي شهدته المدينة من تطوّر ورقيّ ، على الرّغم من وجود بعض القضايا العالقة في المدينة ".
كما أشار الى " أنّه قد تحدّث مع وزير الماليّة مؤكّدًا له وجوب تسريح الميزانيّات للسّلطات البدويّة" .
وختم وزير الزّراعة قوله بأنّه يأمل أن تُعقد الجلسات التي تمّ إقرارها والاتّفاق عليها ، وأن يرى نتائج ملموسة على أرض الواقع .
وسلّم في ختام لقائه رئيس البلديّة وزير الزّراعة باسمه وباسم أعضاء البلديّة وموظّفيها وأهالي المدينة قطعة تراثيّة من التّطريز البدويّ تقديرًا له . وقد وافانا بالتفاصيل والصور سفيان القريناوي .

لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق