اغلاق

تجديد علمي للكشف عن سرطان القولون بفحص دم

سرطان القولون يعتبر الثاني من حيث الانتشار بين الرجال والنساء. يتم في كل سنة تشخيص نحو 4000 مريض في البلاد، حيث أن ألفا منهم يتم تشخيصهم في



مرحلة متأخرة من المرض. إذا تمّ اكتشاف سرطان القولون مبكراً فان احتمالات الشفاء منه عالية جدا. من خلال استخدام لمعطيات فحوصات الدم العادية ومعادلات حسابية سيتيح تشخيص مرضى في دائرة الخطر المتزايد لسرطان القولون، هذا ما  وجده الباحثون في مكابي خدمات صحيّة ومن شركة مديال. النموذج الذي سيدعى "كولون – سكور" سيتم البدء بالعمل به في مكابي بعدة عدة أشهر. ولذا فان من المتوقع ان تنقذ الوسيلة الجديدة مئات المرضى في البلاد ومئات آلاف المرضى في أرجاء العالم.
الـ "كولون سكور" سيتم البدء بالعمل به بعد أشهر معدودة. أعضاء مكابي من فوق جيل 50 ممن لم يجروا فحوصات دم عبر البُراز في السنة ونصف الأخيرة أو فحص تنظير القولون في آخر عشر سنوات، سيتم فحصهم أوتوماتيكيا عبر الـ"كولون سكور". سيتنبأ النموذج عن المرضى الذين يتواجدون في دائرة الخطر الكبير أنهم يعانون من سرطان القولون وسيتم توجيههم بإجراء عاجل لفحص تنظير القولون وضمنه سيتم التشخيص النهائي وعند الحاجة سيتم أيضا استئصال الأورام المشبوهة.

كولون سكور هو معادلة حسابية مركّبة تختبر نتائج فحوصات الدم التي تتم بشكل عادي
الـ "كولون سكور" هو معادلة حسابية مركّبة تختبر نتائج فحوصات الدم التي تتم بشكل عادي وتشخّص المتعالجين المتواجدين في خطر الإصابة بسرطان القولون. النموذج الذي تمّ تطويره من قبل مكابي وشركة مديال يحظى باهتمام كبير في أرجاء العالم ويتواجد في إجراءات التسجيل أمام سلطات الصحة في الولايات المتحدة (FDA) بعد أن حصل على الترخيص الأوروبي (CE) ومصادقة وزارة الصحة في البلاد (مستلزمات وأجهزة طبيّة).
تم تطوير النموذج بعد ان قام الباحثون برئاسة بروفيسور فاردا شليف في مكابي باختبار نتائج فحوصات الدم لمتعالجين ممن قد تم اكتشاف سرطان القولون لديهم ، حيث لاحظ الباحثون علاقة مشابهة بين مكونات فحص الدم لدى كل هؤلاء المرضى ونشرت مكابي نتائج البحث في مجلة أوروبية رائدة. في هذه المرحلة تم الاتصال مع شركة مديال المتخصصة في تطوير نماذج رياضية معقّدة. الشركة وسوية مع الباحثين من مكابي قامت ببلورة المعطيات وتطوير نموذج يتيح تشخيص الخطر على المستوى الشخصي. لقد وجدوا علاقة واضحة وبارزة بين مركبات شتى فحوصات الدم لدى الأشخاص الذين يعانون من سرطان القولون. في هذه المرحلة اجري فحص للنموذج حيث طُلب منه فحص نتائج فحوصات دم لدى أكثر من مائة ألف متعالج آخر ونجح في تحديد المرضى من بينهم. وقد اثبت نجاح البحث أيضا اعتماداً على معطيات كثيرة من بريطانيا.

هنالك أشخاص لا يهتمون بإجراء فحوصات دم في البراز ونسبة الإقبال على الفحص لا تزداد مع مرور الوقت
الكشف المبكّر عن سرطان القولون يعتبر تحديا إزاء كل أنظمة الصحة في العالم. هنالك أشخاص لا يهتمون بإجراء فحوصات دم في البراز ونسبة الإقبال على الفحص لا تزداد مع مرور الوقت.
ميزة أخرى لهذا النوع من السرطان هي انه في بداية تطوره، لا توجد له عوارض تنذر المريض بوجود مشكلة ما. على ضوء هذا الشيء، الميزة الرئيسية للوسيلة الجديدة هي القدرة على تشخيص خطر وجود سرطان القولون أو ورم سرطاني في المرضى الذين لم يجروا فحوصات مسح. اعتماداً على نتائج فحوصات دم عادية والتي يجريها معظم الجمهور كل سنة أو سنتين.

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق