اغلاق

قصر الثقافة بمعلوت ترشيحا يستضيف احتفالية ‘المبدعون‘

تحت رعاية واشراف وزارة المعارف والثقافة الممثل بالمفتشات عطاف خوالد، رشا عطا الله وسهيلة عصفور، تم الاحتفال بعيد الابداع الثالث على التوالي في قصر الثقافة بمعلوت ترشيحا،


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

وقد شارك بالحفل ما يقرب 250 مربية من مناطق التفتيش الثلاث الذي يضم : عرابة، دير الأسد، فسوطة، الجش، معليا، ترشيحا، الرامة، طمرة، كوكب، مجد الكروم، البعنة وعكا.
وحضر الحفل رؤساء المجالس والبلديات التابعة لمناطق التفتيش، رئيس بلدية معلوت ترشيحا السيد شلومو بوحبوط الذي استضاف الحفل، الدكتور سهيل ذياب رئيس بلدية طمرة، علي عاصلة رئيس مجلس عرابة، الياس الياس رئيس مجلس الجش، حاتم عراف رئيس مجلس معليا،  عباس تيتي رئيس مجلس البعنه المحلي، ايمن شناتي نائب رئيس بلدية معلوت ترشيحا، اورنا تال مديرة قسم المعارف، روتي بن حيمو مركزة الطفولة المبكرة في البلدية.
اضافة الى فراس عراف مدير قسم المعارف في معليا، مديرة الروضات والبساتين في طمرة سمية أبو الهيجاء، ومساعدة مديرة الروضات هيام ياسين، مركزة الروضات والبساتين في عرابة سميحة سعدي، مركزة روضات وبساتين دير الأسد شعاع ذباح، مجيد فراج مدير قسم المعارف في مجلس الرامة، صالح حجازي نائب رئيس بلدية طمرة، وعامر أبو الهيجاء القائم باعمال الرئيس.
وشاركت
المفتشات غصون خطيب ونجوى سروجي، المستشارات سهير نصار وربى سلمان، والدكتورة عنان ابو صالح، بالإضافة لمئات الأهالي والعشرات من الأطفال المتميزين، وقام بعرافة الحفل المرشدتان المتألقتان رينيه عواد ووهيبة ابو صالح، كما وشارك كل من المرشدات انصاف الشيخ محمد، سلام سعدة، ابداع رباح، رويده نافع، ليليان الياس، عنبال روزين وعبير زريق في ترتيب وتجهيز القاعة ومتابعة المربيات خلال السنة الدراسية .

الفنانة روزان خوري والفنان بلال بدارنة يفتتحان الاحتفالية بالعزف
وقد عملت المربيات خلال السنة الدراسية على تطوير الابداع عند الأطفال بشكل عام وخصصت القسط الأكبر للابداع الادبي، فقد قامت كل مربية بعرض قصة إبداعية من تأليف الأطفال في صالة القاعة الى جانب لوحات فنية معبرة، الامر الذي خطف أنظار الضيوف وأثار اعجابهم.
افتتحت الاحتفالية الفنانة روزان خوري ومرافقها الفنان بلال بدارنة بالعزف على العود بأغنيتين أطربت الجمهور بصوتها الدافئ واضافة جمالية للاحتفال، وتخلل الحفل كلمات ترحيبية، عروض فنية من رقص، غناء وتمثيل بالإضافة لسرد وقراءة قصص من تأليف الأطفال.
د. اورنا سمحون مديرة لواء الشمال في وزارة المعارف أثنت على هذا المشروع بوصفها "هذه الاحتفالية مؤثرة، في المشروع الكثير من التحدي، أبارك هذا المشروع، وأثني على القيّمين عليه المفتشات، المرشدات، المربيات والاهل لتطوير ودعم ابداعات الأطفال، لانها البنية الأساسية لتطوير وتقوية القراءة، الكتابه، اللغة، التربية والحضارة".

لمزيد من اخبار ترشيحا والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق