اغلاق

النائب جبارين يستجوب بينت حول الفوارق بميزانيات التربية

قدم النائب د. يوسف جبارين استجوابًا لوزير التربية والتعليم نفتالي بينت حول الفوارق الكبيرة في الميزانيات المخصصة للتعليم العربي مقارنة بتلك المخصصة للتعليم اليهودي.


النائب د. يوسف جبارين

واشتمل الاستجواب على ثلاثة محاور مركزية: غرف التعليم للصفوف الدنيا، عدد ساعات التعليم الأسبوعية والميزانيات التي تخصصها الوزارة للطلاب.
وجاء في استجواب جبارين: "ان تواجد الأطر التربوية الملائمة في الجيل المبكر تساهم في صقل شخصية الطلاب وتطوير قدراتهم التعليمية والاجتماعية وأما غيابها فيؤثر سلبًا على شخصية الطالب وتحصيله العلمي في المراحل المتقدمة". وأشار جبارين في الاستجواب إلى ورقة الموقف التي نشرها مركز عدالة والتي تشير إلى النقص الحاد في الصفوف والأطر
التربوية لدى الأولاد العرب من هم في جيل 3 سنوات وبأن هنالك حوالي 26 % من الأولاد العرب في هذه الشريحة العمرية لا يتعلمون في هذه الأطر التربوية نظرًا للنقص الحاد في الصفوف". وأضاف جبارين: "المشكلة تتفاقم أكثر في صفوف الأولاد العرب في النقب فهناك أكثر من 75 % من الأولاد في هذه الشريحة العمرية دون أطر تربوية".
كما وأشار جبارين في استجوابه الى "تقرير مراقب الدولة الذي تطرق إلى الفوارق في عدد الساعات التعليمية الأسبوعية المخصصة للطلاب العرب وتلك المخصصة للطلاب اليهود، اذ تبين أن الطلاب العرب يتعلمون 30 ساعة أسبوعية في حين أن الطلاب اليهود يتعلمون أكثر من 35 ساعة أسبوعية".
وأضاف جبارين: "هنالك اعتبارات تمييزية في الميزانيات التي تخصصها وزارة المعارف للطلاب، هنالك هوة بين الميزانية المخصصة للطالب العربي وتلك المخصصة للطالب اليهودي إذ يحصل الطالب العربي على 692 شيكل في حين أن الطالب اليهودي يحصل على 807 شيكل".
واختتم جبارين: "من المعروف ان هنالك علاقة طردية بين حجم الميزانيات المخصصة لجهاز التربية والتعليم وبين مخرجات جهاز التعليم من حيث المقاييس المختلفة". وتساءل جبارين في نهاية الاستجواب عن خطة الوزير لجسر الهوة وسد الفجوات بين التعليم العربي والتعليم اليهودي خلال السنوات القادمة وعن إمكانية تخصيص الميزانيات وفقًا للميزانية التفاضلية التي تأخذ بعين الاعتبار الخلفية الاقتصادية- الاجتماعية لهذا الجهاز وتمنح الأفضلية للبلدات التي تعاني من نقص في الميزانيات ومن شح في الموارد الذاتية.

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق