اغلاق

ام الفحم: اختتام دورة فرسان الضاد بإحتفال أدبي ضخم

بأجواءٍ مُميّزة، اختتمت يوم امس الإثنين دورة "فرسان الضاد" لتعزيز مكانة اللغة العربية لدى الطالب العربي، بإحتفالٍ أدبي جمع الطلبة والأهالي، حيث شارك الطلبة بمنتوجهم الأدبي من قصص وخواطر


صور خاصة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما

وأشعار في أجواءٍ إحتفالية، وقد أقيم الحفل في مركز العلوم والفنون بمدينة أم الفحم.
يُذكر أنّ المكتبة العامّة مُمثلة بمديرتها بديعة خليفة، قد قامت برعاية دورة " فرسان الضاد "، بالتعاون مع مجلة الحياة للأطفال؛ ممثلة برئيس تحريرها محمد بدارنة، بتوفير برنامج يعمل على تعزيز مكانة اللغة العربية في حياة الطلاب خاصة المتميزين منهم، نحو تنشئة جيل أدباء ومبدعين واعدين في مجال اللغة العربية وآدابها.
تضمن جدول الدورة على: التعرف على مُختاراتٍ من أرق القصائد والقصص بأقلامِ شُعراء وأدباء مُبدعين، دراسة مُقومات القصّة وأساليبها وأهدافها، دور الراوي في رواية القصّة الشعبية ودور الأخير في تنشئة الطفل.
وأيضًا منح الفرص للطلبةِ في كتابةِ القصّة والقصيدة، وإلقاء قصائد لمناسباتٍ مُميزة كيوم الشجرة والأم وموسم الزيتون والأعياد ويوم الطفل العالمي وغيرها، كذلك تمّ توزيع مصادر ومراجع وإصدارات ثرية بالقصص العربية والأشعار الرقيقة منها: كتاب من أعلام الفكر الأدبي، كتاب بروفيسور كشكول، سلسلة أرجوحتي المكونة من ثلاثة كتب وسلسلة ألف ليلة وليلة.
وتمّ تعريف الطلاب بستين شاعرًا من العالم العربي ونماذج من أشعارهم، وأيضًا إصدار ديوان يحمل بين دفتيه نتاج واشتغال الطلبة في باب اللغة والأدب، ومنها مجموعة من القصص بأقلامِ "فرسان الضاد".









































































































































































































لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق