اغلاق

مؤسسة القلم تل السبع تختتم مشروع قمم

احتفلت مؤسسة القلم الأكاديمية تل السبع بتخريج الفوج الثالث من مشروع قمم التعليمي وتتويج مشروع طلائع القلم ومشروع دروس التقوية ،


خلال اختتام المشروع

في اجواء بهيجة في القاعة الرياضية في تل السبع ، وسط حضور جمهور كبير ليشهد هذا الإنجاز التلاوي للعام الثالث ، حيث تم في الاحتفال تقديم شهادات تقدير للطلاب على تميزهم لهذا العام وكذلك شهادات تقدير للمرشدين ، وكلمات هادفة ومشاركة طلاب ومرشدين فيها ، بالاضافة الى عرض حوار مسرحي يجسد البعد الثقافي التربوي والواقع الذي يعيشه بعض الطلاب ، وأناشيد ملتزمة لفرقة الفجر الاسلامية ، ودبكة شعبية لفرقة النجوم تل السبع.
عرف الحفل المرشد المتألق وائل ابو غليون ، حيث رحب بالحضور وشكرهم على تلبية الدعوة ، ثم افتتح الحفل بقراءة آيات عطرة من الذكر الحكيم تلاها الطالب يحيى الجلاد الحافظ لكتاب الله .
تلتها الكلمة الترحيبية للاستاذ محمد عطية الاعسم ، رحب فيها بالأهل وجميع المشاركين ، شكر الطواقم التدريسية على بذلهم وعطائهم خلال العام، وكذلك شكر الحركة الاسلامية على دعمها واحتضانها لمشاريع القلم وتمنى النجاح لجميع الخريجين .
الصيدلاني اسلام هنية مدير مؤسسة القلم الأكاديمية في النقب تحدث عن ثلاثة محاور ، المحور الاول النهضة الشبابية ، فقد أشاد "بالوعي والهمة العالية لدى عنصر الشباب في تغيير الواقع والنهوض بالمجتمع ومساعدة طلاب وطالبات المدارس وطلاب وطالبات المعاهد العليا حتى يبلغ المجد" ، المحور الثاني هو "ممارسات القلم وإنجازاتها والقفزة النوعية المؤسساتية والتقدم الملحوظ خلال العام المنصرم فقد عرج على بعض المشاريع مثل مشروع - دروس القلم، التوجيه الدراسي ، التوعية ، قفزة ، قمم ،عين على النقب، دورة براعم الصحافة ، مخيم الاحتراف العلمي ، وغيرها من دورات على مدار العام .. المحور الأخير الشكر والعرفان ، فقد شكر الداعمين والحاضنين للمؤسسة من الحركة الاسلامية ولجانها والقلم القطرية ورجال الاعمال وكذلك المتعاونين لمصلحة الطلاب من المدراء والمعلمين.
داوود عفان مدير مؤسسة القلم الاكاديمية تحدث عن التحديات التي تواجه الطالب العربي والبدائل التي تطرحها القلم من خلال مشاريعها ونشاطاتها المختلفة ، وأشاد بفرع القلم تل السبع على سرعة نهضته ومأسسة العمل بين افراده وإدارته الحكيمة، ثم عرج على احتياجات النقب ومن يعمل لأجل سدها.
وفي كلمة مركزية لفضيلة الشيخ كمال هنية رئيس الحركة الاسلامية في النقب، قال : "نحن لا نفكر ان نرتقي بالمجتمع من خلال علامات النجاح والنجاح فقط بل نسعى ونتطلع الى ان نكون في القمة من حيث التحصيل والدرجات العلمية ، شدد على ان الحركة الاسلامية ستبقى راعية وداعمة للشباب والمشاريع التي تعود نفعا على طلابنا وتزدهر بها مجتمعتنا وترتقي بأهلنا.." .
ثم القت المرشدة ايمان ابو غانم، كلمة نيابة عن المرشدين ، حيث تحدثت عن تجربتها كمرشدة في مشروع قمم وكيفية مساهمة هذا المشروع للطلاب وللتغلب على صعوبات قد واجهوها خلال تعليمهم ، وبذلك اختتمت بالشكر للمؤسسة على هذا المشروع القيم المثمر الناجح.
الى جانب هذا فقد القى الطالب محمد ابو غليون كلمته، شاكرا المؤسسة على دعمها له ومساعدته في المواضيع التي كانت بنظره صعبة ، حيث استطاع التغلب من خلال هذا المشروع على عثراته مما ادى الى تحسين معدله العام .
الشاعرة الصغيرة أنصاف الجلاد ألقت قصيدة رائعة ألهبت بصوتها وأدائها الجمهور .
كلمة الأهالي لوالد احد الطلاب المشاركين القاها سالم ابو دوام ، حيث عبر عن شكره الجزيل للمؤسسة التي ساعدت ابنه كثيرا في رفع تحصيله العلمي وبناء شخصيته وتعزيزها.
اختتم اللقاء بتقديم شهادات التقدير للطلاب والمرشدين ودروع الشكر والعرفان للمركزين والداعمين.
وعقبت المرشدة رفيدة رقيق بالقول: "من خلال هذا المشروع اتيحت لنا الفرصة لتجربة كمرشدين وكمربين وكمدرسين في الوقت ذاته ، مؤسسة القلم اتاحت لي الفرصة بان ابرز قدراتي وتطويرها ودفعتني الى الامام ، كوني مرشدة للسنة الثالثة خلال هذا المشروع ، ارى نجاحا يفوق سنة تلو الاخرى ، من تفوق الى تفوق واتمنى لجميع طلابنا النجاح والتميز ".
وفي تعقيب لمركز طلائع القلم الاستاذ سامي ابو طه قال :" هذا العام الأول لي كمركز في مشاريع القلم والحمد لله نرى البسمة والرضى على وجوه الأهالي والطلاب من ارتفاع تحصيل الطلاب العلمية ومعدلاتهم ، وكذلك في بناء وغرس تعاليم ديننا الحنيف وأخلاقنا النبيلة وتذويتها لدى طلابنا الى جانب الدورات الاثرائية التعليمية وتعليمهم طرق الحل السريع والبسيخوتري وتحضيرهم ضمن ماراثون حل نماذج امتحانات ، انا سعيد جداً مع هذا الإنجاز واشكر كل من ساهم في ذلك" .


























لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا
لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق