اغلاق

‘كيوبرس‘: حفظ النعمة وإعانة الغير.. مبادرات مقدسية تقارع الويلات

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من مركز كيوبرس للاعلام، جاء فيه :" على الرغم من ضنك العيش ومنغصّات الاحتلال، يجتهد المواطن المقدسي
Loading the player...

دوما أن يستثمر تضييقات الاحتلال عليه في المأكل والمشرب والمسكن، في جوانب إيجابية تعين أبناء المجتمع الواحد وتخفف عنهم قسطا من ويلات الاحتلال، وتنمّي داخلهم مفهوم الاحسان الى الناس، كما هو الحال مع الشيخ خالد المغربي صاحب فكرة  "خذ ما تحتاج وضع ما لا تحتاج ".
وفي زاوية من زوايا حي السعدية بالبلدة القديمة في القدس المحتلة، تبرز فكرة نوعية من أفكار العطاء، حيث دأب الشيخ خالد المغربي منذ مدة على جمع ملابس وأحذية وحاجيات منزلية مستعملة من أهالي الحي ليقوم بتوزيعها على العائلات المعوزة في القدس وخارجها، وفي المقابل يقوم يوميا بتحضير أنواع مختلفة من المأكولات والحلويات ويضعها على طاولة ليتناول منها المارة الى جانب لافتة كتب عليها " خذ ما لا تحتاج وضع ما لا تحتاج ".
ويقول المغربي بحسب البيان: "ان الفكرة نبعت من الآية الكريمة التي تحث على حفظ النعمة (ثم لتسألن يومئذ عن النعيم)، مشيرا الى ان الهدف من ورائها هو تعزيز معنى العطاء وتثبيت مفهوم المحافظة على النعمة داخل نفوس الناس، لافتا الى ان هناك الكثير لا يفقهون معنى النعم التي انعمها الله عليهم ، فيسرفوا في الطعام والشراب والأمور الحياتية الأخرى ولا يلقون بالا لشريحة الفقراء والمحتاجين الذين لا يجدون شيئا من ذلك.
ويناشد المغربي جميع افراد المجتمع بان ينجحوا الفكرة حتى تعم الفائدة على أكبر عدد ممكن من المحتاجين، موضحا ان الفكرة في نجاح مستمر نتيجة للقبول الذي تلاقيه من الناس، لافتا الى انها بدأت تأخذ حيزا لا باس به بين أبناء حارته ومجتمعه او من يمر عنها، وأصبحت عنوانا لمن يرغب في أن يستثمر في باب من أبواب الخير والعطاء للآخرين".


تصوير: كيوبرس

 











لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق