اغلاق

يوم دراسي في الرياضيات والعلوم في كلية كي ببئر السبع

أقام القسم الابتدائي لتأهيل المعلمين العرب في كلية "كي" وبمشاركة قِسم الرياضيات والمركز الإسرائيلي للتميّز في التربية يوم الأحد 7.6.2015، يومًا دراسيًا في أساليب تدريس


صور من اليوم الدراسي


الرياضيات والعلوم. ويُعتبر هذا اليوم خطوة هامّة ومكمّلة على مستوى الكلية، حيث يشارك المركز الإسرائيلي للمرّة الثانية على التّوالي في أيام دراسية كهذه في كليّة كي في بئر السّبع.
تميّز هذا اليوم بورشات العمل التطبيقيّة لأساليب التدريس الحديثة والعصرية المواكبة للقرن الواحد والعشرين، و"التّعلّم ذو المعنى" و "مشاريع تطبيقية"، حيث قام بالتوجيه والإرشاد فيها خبراء ومختصون من المركز الإسرائيلي والذي يعمل في البلاد وخارجها بهذه الأساليب التدريسية منذ سنوات.
افتتحت اليوم الدراسي رئيسة الكلية البروفسوره ليئه كوزمينسكي، والتي عبّرت عن عميق شكرها وامتنانها للمركز الإسرائيلي والعاملين فيه لموافقتهم على المشاركة للعام الثاني في هذا اليوم الدراسي الهام للطلاب العرب واليهود في القِسْمَيْن الابتدائي بتخصصاته المختلفة وخاصة العلوم والرياضيات وقِسم الرياضيات. كما عبّرت البروفسورة كوزمينسكي عن شكرها الكبير للدكتور سليم أبو جابر، رئيس القسم الابتدائي وللدكتور نادر حِلَف، رئيس قِسم الرياضيات، اللذين عملا على إقامة مثل هذا اليوم وكشف الطلاب لأساليب تدريسية حديثة.
الدكتور سليم أبو جابر، شكر بدوره رئيسة الكلية على دعمها المتواصل لكل ما يقوم به مع طاقم الإرشاد في القِسم في السنوات الأخيرة في سبيل تطوير القسم وبرامجه التعليميّة. كما قدّم شكره وامتنانه للدكتور نادر حِلف، رئيس قسم الرياضيات في الكلية، والمركز الإسرائيلي للتميّز في التربية، وخاصة الخبراء المشاركين وهم الدكتور آفي بوليغ والدكتور نير بيليغ. كما شكر الدكتور أبو جابر كافة المرشدين التربويين الذين شاركوا في هذا اليوم وعلى رأسهم الدكتور عدنان أبو جريبيع، الدكتور كمال أبو ربيعة، الدكتور جميل أبو عجاج، والطلبة في القسم الابتدائي والأقسام الأخرى في الكليّة. وأشار إلى الدّكتور أبو جابر إلى أنّ مثل هذا اليوم يؤكد على أنّ الكليّة هي فعلاً تطبّق فِكرة العمل المشترك والتعدّد الثقافي الحقيقي بين مختَلَف الفئات والمجتمعات.
أمّا الدكتور نادر حِاف، فقد أثنى على جهود الدكتور أبو جابر وكل ما يقوم به في السنوات الأخيرة في سبيل رفع مستوى التربية والتعليم وخاصة في تأهيل خريجين أكفاء للمجتمع العربيّ في الجنوب. كما أكّد على أهميّة مثل هذه الشّراكة في الأيام الدّراسيّة التي تعود على الطلبة بالفائدة العلميّة وتعرّفهم وتزوّدهم بطرائق ووسائل تدريس عصريّة.
الدكتور آفي بوليغ، مدير المعهد للتميّر في التربية، قدّم للحضور موجزًا عن المركز، أهميته ونشاطاته في سبيل رفع مكانة التعليم والتحصيل العلمي لدى الطلاب في المدارس في المجتمعَيْن العربيّ واليهوديّ في البلاد.

الجلسة الأولى
شمل اليوم الدراسيّ في جلسته الأولى على مُحاضرتَيْن: الأولى للبروفسور جهاد الصّانع، الذي قدّم محاضرة رائعة بعنوان:"البحث العلمي التّطبيقي: من الفِكرة إلى المُنْتَج- الواقع الافتراضي"، تلاهُ الدّكتور جمال عدوي، الذي قدّم محاضرة مميّزة بعنوان: "الصورة الفوتغرافيّة كوسيلة للتعلّم ذي المعنى. حيث أشار إلى أنّ الصورة الفوتوغرافية أو ما تُسمى الصورة الثابتة تلعب دوراً في التعلم  ذي معنى. وأضاف: إنّ أهمية الصورة تُقاس بمدى استخدام المعلم لها للشرح والتفسير والتوضيح، أو من ناحية المتعلم للفهم والاستيعاب والتحليل والمقارنة. كما أنّ ودور الصورة يأتي من خلال التفاعل بين المعلم والمتعلم وبين مجموعة المتعلمين داخل الصف في المدرسة أو الكليات أو الجامعات لتأهيل المعلمين والطلاب على حدّ سواء.                                         وفي ختام محاضرته، سلط الدّكتور عدوي الضوء على تعريف الطالب بأن الصورة الفوتوغرافية المأخوذة من عالم الحضارة العربية – الإسلامية، هي مصدر للمعرفة والمعلومات اليومية الحياتية، وتنقل لنا الواقع والحقيقة.

الجلسة الثانية
أمّا الجلسة الثانية في هذا اليوم، فقد شملت على ورشات عمل متوازية مثّلت وناقشت أساليب حديثة ومتعدّدة في تدريس العلوم والرياضيات، كما أعطت أسس علمية حديثة لأساليب تدريس عامّة لكافّة التخصّصات في المدارس.
هذا و
قد اختُتِم هذا اليوم بحلقة حوار شارك فيها طلبة القسم والمحاضرون والمرشدون التربويون والضيوف، تناولت أهميّة الإبداع والتفكير الإبداعي عند المربين والمعلمين وضرورة التّعرّف على الأساليب العلمية الحديثة في تدريس الرياضيات والعلوم.
هذا وقد أجمل الدكتور آفي بوليغ اليوم الدّراسي بقوله: يجب على الطالب أن يكون شريكًا كاملاً في عملية التدريس ومبدعًا في تفكيره في إنتاج معرفة جديدة وليس فقط الحصول على المعرفة التي يأتي بها المعلّم إلى الصّف. كما أشار إلى ضرورة دَمْج مهارات القرن الواحد والعشرين ومهارات الحوسبة في عملية التدريس في المدارس العربيّة واليهوديّة.

لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق