اغلاق

حملة توعية ضد الالعاب الخطرة في السلام الجماهيرية رهط

بالتعاون مع وزارة الاقتصاد وقسم الصحة، وبدعم من قسم الشبيبة والمركز الجماهيري في رهط، انطلقت يوم الاثنين الماضي في مدينة رهط حملة توعية وتثقيف ضد الألعاب الخطرة والمحظورة.


مجموعة صور خلال افتتاح حملة التوعية


شملت الحملة أربع مدارس في المنطقة: السلام الجماهيرية، الهدى، صلاح الدين والفردوس. ومن بين هذه المدارس، تم اختيار مدرسة السلام لافتتاح هذا المشروع، كونها شريكة رئيسية في هذا المجال.
مراسم الافتتاح تمت بحضور كل من رئيس البلدية طلال القريناوي، النائبين: محمد القريناوي ود.عامر الهزيل، عضو البلدية خليل الدراوشة مسؤول قسم الصحة د.علي الهزيل، فؤاد الزيادنة مدير المركز الجماهيري، سليم القريناوي مدير قسم الشبيبة، ممثلين من وزارة الاقتصاد ورئيس لجنة الآباء راجي القريناوي.
ابتدئ الاحتفال بقص الشريط من قبل رئيس البلدية ود.عامر الهزيل ، تلا ذلك كلمات ترحيبية استهلها عريف الحفل: سليم القريناوي وهو المشرف العام على  الحملة، حيث عرض الموضوع أمام الطلاب والحضور. تلاه رئيس البلدية طلال القريناوي الذي بارك مثل هذه المبادرات التي تهدف إلى توعية طلاب المدارس بشكل خاص، موصيا الجميع بضرورة الحفاظ على سلامتهم وأمنهم في ظل انتشار مثل هذه الألعاب الممنوعة والخطرة.
د.علي الهزيل تحدث عن أهمية الحملة، خصوصا وأننا مقبلون على موسم أعياد وأعراس، كما وأثنى على طاقم السلام الفعال. كذلك قدم شكره للأخ سليم القريناوي وللقائمين على هذا المشروع الهادف والضروري لحماية كافة أفراد المجتمع.
مدير المدرسة المربي ابراهيم القريناوي رحب بكافة الحضور، شاكرا لهم على ثقتهم بالسلام، كما وأبدى استعداده الكامل  للمشاركة في هذه الحملة وإنجاحها قدر المستطاع. كما وتوجه لطلابه بضرورة أخذ الحيطة والحذر، والابتعاد عن كل ما يضر بسلامتهم، وبالأخص الأدوات الحادة والألعاب النارية.
تَبِع الحفل تناول وجبة فطور، ومن ثم إلقاء محاضرة إرشادية توعوية من قبل قسم الارشاد في وزارة الاقتصاد، شملت عرضا لعينات من الألعاب المؤذية والضارة. هذا وقد شارك في تغطية الحدث كل من: قناة اسرائيل الأولى والصحافة التابعة لوزارة الاقتصاد.

لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق