اغلاق

الجيش الاسرائيلي يكشف عن أهداف حرب لبنان الأولى

بعد مضي 33 عاما من حرب لبنان ، كشف ارشيف الجيش الاسرائيلي امس الخميس بعض الخطط العسكرية التي وضعت للتنفيذ في حرب لبنان ، وخطط بديلة ايضا ، وكانت الخطة


قوات من الجيش الاسرائيلي الصورة للتوضيح فقط - تصوير: AFP

ان يقوم الجيش الاسرائيلي بتدمير قوات منظمة التحرير الفلسطينية والقوات الفلسطينية الاخرى ، وتدمير قواعدها لمنع اطلاق صواريخ تجاه الشمال ، وبعد ذلك الانضمام لقوات المليشيات المسيحية وتدمير الجيش السوري في لبنان . وهي من اهداف حرب لبنان الاولى 1982 ، بحسب ما كشف ارشيف الجيش الاسرائيلي .
وكانت الحرب قد اندلعت بذريعة اتخاذ الفلسطينيين من جنوب لبنان قاعدة للمقاومة في سنوات الثمانينات ، بعد طردهم من الاردن باعقاب ايلول الاسود ، وتولى قيادة حرب لبنان قائد الاركان في حينه رفائيل ايتان ، وقائد لواء الشمال امير دروري.
واعطي الامر في 7 اذار 1982 ، بهدف بدء الحملة العسكرية في لبنان ، وكانت تعتمد على القوات التي تواجدت تحت قيادة لواء الشمال ، كرد على العمليات التي تنفذها المقاومة الفلسطينية ، وكتب في الامر :" ان الجيش يمكن ان يطلب منه بدء الحملة خلال 24 ساعة ". وساد الاعتقاد انه اذا كانت الحملة موجهة للقوات الفلسطينية فان الجيش السوري لن يرد على النار ، وانها موجهة فقط ضد المنظمات الفلسطينية" .

"بعد 96 ساعة من بدء الحملة كان يجب على الجيش انهاء احتلال بيروت "
ووفقا للخطة التي كشفت امس :" فان قوات جوية تحتل مساحات في جنوب لبنان حتى نهر الليطاني والزخراني ، ومناطق مفتوحة حتى حدود جبل الوسطاني . في المقابل تتقدم قوات عبر الساحل لمحاصرة مدينة صور وذلك مقدمة لتنفيذ خطة ارونيم".
في نيسان 1982 عممت خطة اورنيم لاحتلال لبنان والانضمام لقوات المليشيات المسيحية ، في منطقة بيروت وتدمير الجيش السوري في لبنان . ووفقا لمراحل الخطة بعد 96 ساعة من بدء الحملة كان يجب على الجيش انهاء احتلال بيروت ، وان يكون مستعدا ومتأهبا على الطريق الدولي بيروت دمشق . وكذلك تم توجيه قوات جوية للانزال في مناطق مفتوحة في الاوالي القاسمية وبيسور ، واحتلال مدن صور وصيدا.
على المستوى السياسي والامني انتظروا سببا للبدء في الجرب ، وفي 3 حزيران 1982 اعطي الامر للبدء بالحملة العسكرية ، وذلك بعد محاولة اغتيال سفير اسرائيل في بريطانيا ، شلومو ارغوف وتم تعميم الامر "مرحلة متدحرجة" ، وفيها امر لواء الشمال في الجيش احتلال جنوب لبنان حتى العوالي ، وتدمير القوات الفلسطينية وقواعدها لمنع اطلاق صواريخ تجاه اسرائيل . وتضمنت الحملة ادخال قوات لمحاصرة مدينة صور والسيطرة على جسر القاسمية ، وايقاف الجيش السوري في البقاع ، وتم تبديل اسم الحملة من اورنيم الى شلج قبل بدء الحملة العسكرية بـ 72 ساعة .

" اسرائيل تواصل السعي لعقد اتفاقية سلام مع لبنان "
وقررت الحكومة "اناطة مهمة ابعاد خطر اطلاق صوريخ من لبنان على شمال اسرائيل ، وخلال ذلك عدم مهاجمة الجيش السوري ، الا اذا كشف قواتنا" ، كما كتب في افتتاحية الامر العسكري.
وواصل الامر :" ان اسرائيل تواصل السعي لعقد اتفاقية سلام مع لبنان بشكل مستقل وان يحافظ على سلامة اراضيها"، كما وتضمنت الخطة عمليات تمويه شرق جسر خردلة طريق دمشق بيروت .
هذا ويشار الى ان حرب لبنان انتهت باحتلال بيروت ، وخروج ياسر عرفات والقوات الفلسطينية عبر البحر من بيروت بعد حصارها ، حيث انتهت الحرب رسميا في 29/09/1982 ، ولم يهاجم الجيش السوري خلال الحرب .

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق