اغلاق

قتلوا اللد، بقلم: مها زبارقه الشمالي - الرملة

يا اسفاه على زمن فقد طعم العدل وكسر قيمة الميزان ... غدرتنا الحياة وسودت قلوبنا وانكسرنا في هذا الزمان،


الصورة للتوضيح فقط

اصبحت قلوبنا اقسى من الحجر اين الليونة ايها الانسان ؟
اننا نقتل بعضنا وهذه ظاهرة جديدة للاحتلال
بدأنا بقضايا صغيرة وتورطنا الان بقضايا إغتيال
إستيقظوا يا اهالي اللد، القتل اصبح نتيجة الزلزال
تمر بلادنا بمرحلة صعبة بتاريخها، إننا بأسوء حال
الان لمن نوجه رسائلنا ولمن نسأل هذا السؤال؟
الى متى ستبقى البلد منهزمة وننسى معنى الإستقرار؟
متى نستقر ونعيش بسلام ونقود البلد للأفضل بالإصرار
علينا ان ننير العالم بأفكارنا العلمية وبجهدنا الرفيع ونحاسب كل مجرم
هيا بنا نحرر بلدنا ونتحرر من العادات المصروعة ونقتل الجهل المظلم
علينا ان نهزم الصمت ونقول: لا للقتل، لا للعنف، لا للهدم
علينا ان نستيقظ من نومنا قبل ان يأتي وقت الندم
لا لقتل المظلوم، لا للعنف المستبد، لا لهدم البيوت
لا للجهل، لا للظلم، لا نريد العيش بسجن السكوت
نريد ان نصرخ بأعلى صوت، نحن الأقوى
نريد ان يسمعنا العالم كله .. اننا سنبقى

لنشر خواطركم، قصائدكم، وكل ما يخطه قلمكم أو ما تودون أن تشركونا به، أرسلوها إلى البريد الالكتروني panet@panet.co.il

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق