اغلاق

الآلاف في المسجد الاقصى يشاركون بمعسكر ‘القدس أولاً‘

لبى الآلاف من الداخل الفلسطيني والقدس نداء الواجب لخدمة المسجد الأقصى المبارك الذي دعت إليه الحركة الإسلامية من خلال جمعية الأقصى لرعاية الأوقاف والمقدسات الإسلامية


صور من المعسكر

ومؤسسة القلم الأكاديمية للمشاركة في معسكر القدس أولاً للسنة السادسة على التوالي، وبتعاون من إدارة المسجد الأقصى والأوقاف. وامتاز المعسكر هذا العام بالإقبال الواسع من جماهير فلسطينيي الداخل من المثلث والنقب والجليل ومدينة القدس والمدن الساحلية . واشتملت اعمال المعسكر على عشرات المشروعات والورش من أعمال صيانة ونظافة وترتيب في قبة الصخرة والمسجد القبلي والاقصى القديم والمصلى المرواني والسبل وتخطيط الساحات وباقي المرافق لاستقبال المصلين في الشهر الفضيل.
ومن أهم مشروعات المعسكر كان العمل في مقبرة باب الرحمة، حيث تم تنظيف وصيانة المقبرة ومدخلها وخاصة قبور الصحابة الكرام عبادة بن الصامت وشداد بن أوس رضي الله عنهم، ودهان الجدران في مقبرة باب الرحمة من جهة باب الأسباط. ويذكر أن المشاركة هذا العام كانت بغالبيتها شبابية من طلاب الجامعات والكليات ذكوراً وإناثاً .
الشيخ حماد ابو دعابس رئيس الحركة الاسلامية اثنى على الاعمال الجبارة التي قام بها ابناء وبنات الاقصى مؤكدا :" هذا يوم كبير من ايام القدس والمسجد الاقصى ، واننا نعلن للعالم ومن خلال هذا العمل الجبار ان هوية المسجد الاقصى وهويتنا اسلامية عربية فلسطينية".
وأشار الشيخ صفوت فريج نائب رئيس الحركة الإسلامية ومدير جمعية الأقصى لرعاية الأوقاف والمقدسات الإسلامية القائمة على تنظيم هذا المشروع في معرض حديث خاص معه: " لا شك أن الأمة ما زالت بألف خير وأكبر شاهد على ذلك النفير الكبير لتلبية نداء الأقصى، وشبابنا هم حماته وخدامه" .
اختتم المعسكر في مهرجان داخل المصلى القبلي ، حيث قام على عرافته الشيخ جابر جابر الذي قدم الشيخ يوسف السطل ابن مدينة يافا لتلاوة آيات عطرة من الذكر الحكيم.
الشيخ كامل ريان رئيس جمعية الاقصى قال :" مشاريع عدة قامت عليها جمعية الاقصى في الآونة الاخيرة بدءا من دورة "عيون البراق" لتأهيل المرشدين في المسجد الاقصى مرورا بدورة "اعداد القادة" ووصولا الى دورة "عين على النقب" ومشروع مصلى في استراحة شارع رقم 6 ، حيث توجت هذه المشاريع من خلال معسكر القدس أولا السادس".
الاستاذ داؤود عفان مدير مؤسسة القلم الاكاديمية قال :" قدمنا نحن الطلاب الجامعيين من النقب الصامد الذي يعاني الامرين والمدن الساحلية والمثلث والجليل لنؤكد ان المسجد الاقصى هو ملك خالص للمسلمين، وان كل المؤامرات التي تهدف الى تقسيمه لن تفلح ما دام للأقصى حماة".
 

لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق