اغلاق

نساء من الناصرة والمنطقة: شهر رمضان متميز بأجوائه

مع بدء العد التنازلي لحلول شهر رمضان المبارك ، التقت صحيفة بانوراما بعدد من النساء من مدينة الناصرة والمنطقة حيث سألتهن عن استعداداتهن لاستقبال شهر الصيام ،


ارجوان عيسى

حيث يتحدثن عن جوانب متفرقة من هذه التحضيرات على صعيد المشتريات وتزيين البيوت والاستعدادات المتنوعة لشهر تزداد فيه اللقاءات العائلية والاجتماعية ...  
تقرير : ايمان دهامشة مراسلة صحيفة بانوراما   

" شهر رمضان له اجواؤه الخاصة والمميزة "
هذه هي فاطمة عقول من الناصرة التي تقول "أن شهر رمضان له اجواؤه الخاصة والمميزة ، سواء على صعيد البيت أو مدينة الناصرة بشكل عام " . وأضافت عقول : " نحن نتحضر لاستقبال هذا الشهر الفضيل بمشاعر من الفرحة والسرور ، فهو شهر ننتظره بفارغ الصبر ، واستعدادا لهذا الشهر المبارك نجهز في بيوتنا مستلزمات الطعام المختلفة ، لنطهو اكلات صحية تعوض الصائم عن البروتينات والسوائل التي يخسرها خلال ساعات الصوم الطويلة ، مثل البقوليات ومنها الفريكة وغيرها من المأكولات التي ورثناها عن اجدادنا ، كما نحضر العصائر الطبيعية مثل عصير الرمان ، الليمون ، عرق سوس وغيرها". واسترسلت عقول تقول : "شهر رمضان هو شهر عبادة ، وفيه نحرص على قراءة القران ، وأداء الصلوات وبشكل خاص صلاة التراويح والقيام ، والتصدق ومساعدة المحتاجين ، ونأمل ان يأتي هذا الشهر  الفضيل وان يعم الخير والصحة على الجميع " . وبخصوص الاجواء التي تشهدها مدينة الناصرة في رمضان ، قالت عقول : " قبيل رمضان وخلال هذا الشهر المبارك تشهد مدينة الناصرة أجواء متميزة وجميلة ، فالكل يتحضر لاستقبال رمضان ، وتكثر النشاطات الاجتماعية والدينية بهذا الشهر المبارك ، وكل عام والجميع بألف خير ".

"الناصرة تتغير خلال شهر رمضان المبارك"
من جانبها ، تقول صفاء عزام من الناصرة: "بداية ارفع تضرعي وامنياتي قبيل شهر رمضان الكريم وأسال الله الكريم أن يأتي علينا هذا الشهر بالخير والصحة والعافية على الجميع ، وان يعم الأمن والسلام في وطننا وفي العالم اجمع ". وحول تجهيزاتها لاستقبال شهر الصيام ، قالت عزام : " قمنا بشراء الزينة وتزيين بيتنا من الداخل والخارج بالاضواء المزركشة الجميلة ، للتعبير عن فرحتنا بقدوم هذا الشهر المبارك على الامة الإسلامية ، وسأقوم برفقة عائلتي بشراء الاحتياجات والمستلزمات المختلفة والمنتجات التي نستهلكها بكثرة عند تناول وجبة الإفطار ، وما بعد الافطار  ".
وتابعت عزام تقول : " نحن نحرص على شراء المجففات والتمر أيضا لانه مفيد وهو عنصر غذائي مهم جدا ، واخصائيو التغذية والأطباء يوصون بتناوله ، كذلك النبي محمد صلى الله عليه وسلم كان ياكل التمر بشكل مستمر ، وخلال هذا الشهر الفضيل أهتم بتحضير عصير الليمون بصنع يدوي ، والعصائر المختلفة لان الصائم يشرب الكثير بعد الافطار ، وبالأخص لأننا نصوم لساعات طويلة ودرجة الحرارة مرتفعة ، اذ يفقد الانسان الكثير من السوائل خلال ساعات الصوم "  . وأضافت عزام قائلة : " الناصرة تتغير خلال شهر رمضان المبارك ، وتعج بالحركة التجارية النشطة ، فالناس يقبلون على شراء الحلويات ، ومستلزمات البيت المختلفة وغيرها من الأمور مما يزيد من الأجواء الجمالية لهذا الشهر ، ولا ننسى القيام بالعبادات ومنها قراءة القرآن الكريم". 

" المصاريف واحتياجات البيت تزداد خلال الشهر الفضيل "
وتقول ارجوان عيسى من كفركنا  : " قبيل قدوم شهر رمضان المبارك تكون لدى المرأة العربية تحضيرات نفسية ، لأن هذا الشهر مميز لدى الامة الإسلامية وله طابع خاص لجميع فئات المجتمع ، ونلحظ به حركة واجواء مختلفة ومميزة التي تميزه عن باقي الشهور ، وأيضا تنقسم التحضيرات على صعيد البيت والتحضيرات الدينية "  . ومضت عيسى تقول : " خلال هذا الشهر المبارك تزداد قوة العلاقات الاجتماعية والروابط ، ونلتقي بالعديد من المقربين والاقارب الذين ابتعدنا عنهم بسبب انشغالات الحياة الكثيرة ، كذلك تهتم سيدة البيت بالعزائم والولائم خلال هذا الشهر بدعوة الاهل والاقارب لتناول طعام الإفطار سويا ، وهذا يكون له حصة الأسد من التحضيرات". وتابعت عيسى تقول : " تهتم سيدة البيت باقتناء كل احتياجات البيت ، وهناك الكثير من سيدات وربات البيوت اللواتي يتابعن اين يوجد تخفيضات اكثر وفي أي محل تجاري ، ومن ثم يقمن بشراء احتياجاتهن من المكان الاوفر والاحسن ، وهناك حاجة لمعرفة ومتابعة التخفيضات بالأسعار لأن المصاريف واحتياجات البيت والمطبخ تزداد خلال الشهر الفضيل " .

"ترتيب وتنظيم الوقت قدر المستطاع"
نيروز عدوي من طرعان أدلت هي الأخرى بدلوها قائلة : " التحضيرات والتجهيزات للشهر الفضيل تنقسم بيني وبين زوجي ، حيث يقوم هو بشراء اللحوم والدجاج ، وانا أشتري مستلزمات المطبخ المختلفة التي استهلكها خلال تحضير الطعام في كل يوم ، وأيضا اهتم كثيرا بمراقبة التخفيضات والتنزيلات على المنتوجات واقتنيها من الدكان الارخص ، وأيضا أحرص على شراء جميع الاحتياجات مرة في الأسبوع فقط ، وتكون المنتوجات الموجودة تكفي لمدة أسبوعين " . وأضافت عدوي تقول : " أحرص في بيتي أن لا يكون تبذير فنعد وجبة رئيسية واحدة مع الشوربة والخضار ، واذا اردت إضافة ، أقلل من كمية الوجبة الأولى لكي لا يكون صرف وتبذير والقاء الطعام الزائد " .
واسترسلت عدوي تقول : " أحاول ترتيب وتنظيم الوقت قدر المستطاع وذلك بترتيب الشؤون في البيت ، والعمل وأيضا الدراسة ، كذلك يوجد اهتمام بالتحضير لاقامة الولائم ودعوة الاهل والاقارب لوجبة الإفطار في رمضان ، وأيضا باقتناء الهدايا للقيام بـ " زيارة الولايا " خلال الشهر الفضيل " .


فاطمة عقول


صفاء عزام


نيروز عدوي





لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق