اغلاق

استخدام تكنولوجيا الحوسبة السحابية يساعد على الإبتكار

أوصت الندوة السنوية الأولى للشبكة الأكاديمية الإقليمية لسياسات تكنولوجيا المعلومات، والتى عقدت بالجامعة الأمريكية بالقاهرة على ضرورة التركيز على تعظيم دور التعليم،

والإستفادة من الأدوات التكنولوجية المتاحة خاصةً الحوسبة السحابية، في دعم الابتكار وخلق فرص عمل جديدة.
وأكد الدكتور طارق شوقي، أمين عام المجالس التخصصية ورئيس المجلس الرئاسي الإستشاري للتعليم والبحث العلمي، خلال كلمته التي ألقاها في الندوة على ضرورة تطوير منظومة التعليم بشكل شامل، مشيراً إلى أن هذا الهدف هو احد أولويات المجلس الإستشاري للتعليم.
وتهدف الشبكة التي ساهم في إنشائها كل من كلية الأعمال بالجامعة الأمريكية بالقاهرة وشركة مايكروسوفت، إلى دعم البحث العلمي في مجال السياسات المرتبطة بالنمو الإقتصادي بدول الشرق الأوسط وأفريقيا، لمواكبة التطور التكنولوجي المتسارع في مجال تكنولوجيا المعلومات وتعظيم الإستفادة منه.

وشارك في الندوة التي عقدت على مدار يومي الأول والثاني من يونيو الحالي باحثون وممارسون وإستشاريون وكذلك صناع السياسات من مصر، نيجيريا، كينيا، جنوب أفريقيا، ساحل العاج، السعودية، كندا، هونج كونج وتركيا من خلال البث المباشر عبر شبكة الإنترنت. بالإضافة الى ذلك شارك عن الحكومة المصرية ممثلين للمجلس الأعلى للجامعات، وممثلين لجامعة القاهرة، ووزارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والصندوق الإجتماعي للتنمية بالإضافة إلي خبراء دوليين في مجالات التنمية والقطاع البنكي من هونج كونج وكندا، وممثلي العديد من الجامعات الخاصة والأحزاب.
وأعرب الدكتور كريم الصغير، عميد كلية الأعمال بالجامعة الأمريكية بالقاهرة عن سعادته لإقامة الندوة الأولى للشبكة والتي تعزز دور الكلية في تقديم الدراسات المرتبطة بتنمية الأعمال وتشجيع الإبتكار وخلق فرص العمل في المجتمع المصري بما يساعد متخذي القرار في وضع تصور مناسب للإستفادة من التكنولوجيات الحديثة.

وعرض المهندس محمود الخطيب، رئيس القطاع العام بشركة مايكروسوفت، مصر، رؤية شركة مايكروسوفت في دعمها لمجتمع البحث العلمي في الدول المختلفة والتي تركز على إطلاع المجتمع البحثي على أحدث مستجدات التطور التكنولوجي، خاصة الحوسبة السحابية وما توفره من إمكانيات هائلة في كافة المجالات، وكذلك تجارب الدول الأخرى في الإستفادة منها بصورة فعالة.
وتناولت الندوة عدة محاور بدءا من التعريف بالحوسبة السحابية والفرص التي توفرها لتشجيع النمو والإبتكار والتحديات التي تحد من إنتشارها في المنطقة وكيفية التغلب عليها، وتطبيق الحوسبة السحابية والسياسات المصاحبة لها في القطاعات المختلفة مثل، الصناعات الصغيرة والمتوسطة، والتعليم، والصحة، والنقل، والقطاع البنكي.

وأوضحت الأبحاث المقدمة أهمية استخدام الحوسبة السحابية لتغيير مفهوم تقديم الخدمات وإدارة منظومات العمل وما يستتبعه ذلك من وجود سياسات تشجع على إستخدامها مع المحافظة على خصوصية البيانات ومتطلبات الأمن القومي.
وأكدت هبه رمزي، مديرة الشؤون المؤسسية للشرق الأوسط وأفريقيا بشركة مايكروسوفت، على أهمية التعاون الإقليمي في تنفيذ مشروعات مشتركة، والذي يعد الهدف الرئيسي من إنشاء الشبكة، للتعرف على المشكلات التي تواجه إستخدام الحوسبة السحابية، أساليب معالجتها، وكذلك توحيد الرؤية فيما يخص السياسات المنظمة لها على مستوى المنطقة.

وأشار الدكتور اشرف عبد الوهاب، مدير الشؤون المؤسسية بالخليج ومصر، إلى أهمية مشاركة الحكومة والأحزاب في هذه الندوة للتعرف بشكل أدق علي إستخدامات التكنولوجيات المتقدمة في دول المنطقة، والسياسات التي إنتهجتها للإسراع بالنمو الإقتصادي، والحد من أي مخاطر تتعلق بسرية أو خصوصية البيانات، بما يؤدي إلى تقديم الخدمات بشكل أفضل وسرعة إتخاذ القرار بناءا على بيانات دقيقة وحديثة.
وشرح الدكتور نـزار بالشيخ، نائب عميد كلية الأعمال بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، في الكلمة الختامية للندوة إسلوب بناء الشبكة من حيث تنفيذ منصة إفتراضية للتفاعل بين الباحثين ومتخذي القرار، والمشاركة في الأبحاث والمشروعات ذات الإهتمام المشترك على المستوي الإقليمي. كما شدد على أهمية بناء علاقات متواصلة ووطيدة بين الباحثين والممارسين وصانعي السياسات، وذلك للوصول لنتائج أبحاث تكون مفيدة ووثيقة الصلة بالواقع.

وأشادت الدكتورة مها مراد، رئيس لجنة تنظيم الندوة وأستاذ التسويق بكلية الأعمال بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، بالنجاح التنظيمي للندوة وشُكرها لمركز الخازندار لدراسات الأعمال بالجامعة الأمريكية بالقاهرة لمشاركته الفعالة في تنظيم هذه الندوة. كما أشارت إلى أن هذه الندوة كانت فرصة جيدة للتواصل بين الباحثين للإشتراك في مشروعات واعدة في الشرق الأوسط وأفريقيا.
يذكر أن إثنين من بين المشروعات التي عرضت نتائجها أثناء الندوة كانت قد فازت هذا العام بمنح تمويلية من الشبكة في مصر في مجالي التعليم والنقل، وأظهرت الحاجة إلى وضع سياسات تشجع على إستخدام الحوسبة السحابية في هذه المجالات.

لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا

لمزيد من تجديدات واختراعات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق