اغلاق

الناصرة: دفع تعويضات بمليوني شيقل لعائلة ولد مع متلازمة داون

أقرت المحكمة المركزية في حيفا اتفاق تسوية يوجب دفع تعويضات بقيمة 2.1 مليون شيقل لعائلة ولد مع متلازمة داون من قبل صندوق المرضى ومستشفى خاص في منطقة الناصرة.


المحامي إياد مطانس

المحامي اياد مطانس من مكتب سامي ابو وردة الذي رافع عن أهل الولد قال في حديث خاص: "طبيب النساء دوّن بالمستندات الطبية بان موكلتي ، 36 عاما ، رفضت خلال فترة الحمل اللجوء الى الفحوصات الجيناتية ومن ضمنها حقنة ماء الرأس ، ولكن وبعد عقد جلسات عديدة وطويلة للاستماع الى حيثيات القضية، إستطعنا اقناع المحكمة المركزية في حيفا وجميع الاطراف المتعلقة بالأمر بان موكلتي لم تتلق من قِبَل الطاقم الطبي الشرح المطلوب والوافي عن اهمية هذه الفحوصات الطبية التي باستطاعتها ان تكشف عن امراض جيناتية عديدة ومشاكل في تطور الجنين خلال فترة الحمل. وبالتالي فموكلتي لم ترفض اي نصيحة طبية بل هي لم تتلقاها وعلى العكس هي كانت مستعدة ان تقدم على فحص حقنة ماء الرأس في اكثر من فرصة ولكن تم التأجيل لأسباب متعلقة بالطاقم الطبي".

"شركات التأمين تدعي ان رفض الحوامل اللجوء الى الفحوصات الجيناتية خلال فترة الحمل يعود لدوافع دينية"
كما وأكد المحامي اياد مطانس المختص في قضايا الاهمال الطبي "انه في الآونة الاخيرة تكثر شركات التأمين التي تقف من وراء صناديق المرضى وباقي المستشفيات الخاصة والحكومية بالادعاء ان رفض الحوامل اللجوء الى الفحوصات الجيناتية خلال فترة الحمل يعود لدوافع دينية، اذ تدعي ان الشريعة الإسلامية تمنع الإجهاض في اسابيع الحمل المتقدمة وأن التوراة ترفض تدخل علم الطب والقوى البشرية في صنيعة الخالق. من الجدير ذكره ان هذا الإدعاء عارٍ عن الصحة فكتاب التوراة لا يمنع ايقاف الحمل على الإطلاق، وهنالك ادعاءات مشابهة بالنسبة للديانات المسيحية" .
في هذا السياق أضاف المحامي مطانس "بأن هذا الطرح خطير جداً ويجب علينا جميعاً العمل على رفع مستوى الوعي وتوفير المعلومات بهذا الخصوص. المرأة الحامل هي وهي فقط صاحبة القرار بكل ما يخص استمرار الحمل في حالة وجود اي مرض او مشكلة صحية لدى الجنين وعلى الطاقم الطبي تقع المسؤولية بأن يطلعها على المعلومات الطبية الوافية التي تساعدها وتمكنها من اتخاذ القرار السليم بغض النظر عن انتمائها الديني. ان اغلبية الفحوصات التي تساعد على تشخيص امراض عند الجنين يمكن اجراؤها بأسابيع الحمل المتقدمة (حتى اسبوع 21) وخلال هذه الأسابيع لا توجد اي مشكلة دينية بإيقاف الحمل بالنسبة للشريعة الإسلامية على سبيل المثال. وأيضا فقد اثبتت الاحصائيات الأخيرة بان نسبة قليلة جداً من النساء الحوامل تسير بحسب المواقف الدينية بخصوص الفحوصات المسبقة للجنين وتأثيرها على استمرار الحمل او ايقافه" .

لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق