اغلاق

ثانوية يافة الناصرة تخرج الفوج الثامن والعشرين، صور

خرّجت مدرسة رؤوف أبو حاطوم الثانوية يافة الناصرة فوجها الثامن والعشرين، بجو من الفرح والسرور والتميّز، حيث أقيم الحفل في قاعة لارينيسانس من مجموعة قاعات أبو ماهر


مجموعة صور من حفل التخريج

بنتسيرت عيليت، وقد كان عدد الخريجين 254 خريجا وخريجة من تسع صفوف (أ-ك).
بدأ البرنامج بكلمة ترحيب من العريفين الأستاذ وائل عواد والمعلمة رماح حاج، كلمة مميّزة ومشجعة للخريجين والحضور، "أهلا وسهلا بكم أهلي وخلاني، سكنتم في حنايا كل وجدانيهذي القوافي أتتني تنتشي فرحًا                 وحدثتني حديثًا دون عنواني".
وحيّت عريفة الحفل كلا من رئيس المجلس المحلي المحامي عمران كنانة، مدير قسم المعارف محمود علي الصالح وأعضاء المجلس الكرام، مدير المدرسة الدكتور عفو خليلية، المدراء والمديرات مع حفظ الألقاب، المعلمين والمعلمات، ضيوف الحفل الأعزاء، الأهل الأحباء، الأمهات والآباء، الخريجين والخريجات.

عرض انجازات المدرسة خلال العام الدراسي
أمّا الاستاذ وائل عواد فعرض للجمهور إنجازات المدرسة خلال العام الدراسي أولا إرتفاع نسبة الطلاب الحاصلين على شهادة بجروت كاملة بنسبة 71%،وشكر مركز البجروت الأستاذ علاء خليلية على جهوده الجبارة لإنجاح سير إمتحانات  البجروت ، وشكر الأستاذ حسين كنانة الذي كان له دور مهم في هذه النتائج المشرّفة ثانيا مشاركة طلاب المدرسة  في منتدى السلام لحوض البحر الأبيض المتوسط، في ميلانو بمرافقة المعلمة نهال ناصر ،ثالثا مشاركة طلاب المدرسة ببرنامج تعاون مع السفارة الايطالية لتعلم اللغة الايطالية بإشراف المعلمة نهال ناصر رابعا تبادل وفد طلابي مع مدرسة ألمانية بإشراف الأستاذ علاء خليلية والمعلمة شادن سارجي ،خامسا مشاركة الطلاب في برنامج مساعدة في اللغة الانجليزية برعاية لجنة متابعة قضايا التعليم العربي وبدعم من السفارة الأمريكية، بمرافقة معلمة اللغة الانجليزية شادن سارجي، سادسا تذويت برنامج التطور الذاتي والتداخل الاجتماعي كشرط أساسي للحصول على شهادة البجروت العادية بإشراف المعلمة تغريد نخاش ولقاء طلاب الثاني عشر "أ" مع السفير الفرنسي بمرافقة المستشارة سندس أبو غانم، لإفساح المجال للتعلم خارج البلاد في فرنسا.
وبعد عرض الإنجازات قدّم مدير المدرسة الاستاذ عفو خليلية كلمته التي تضمنت ترحيبًا وتشجيعًا لطلاب المدرسة الخريجين الأزاهر، تحدث طبعا عن عدة إنجازات أقيمت خلال السنة وهنأ الخريجين وتمنى لهم مزيدًا من التقدم والنجاح.
ثم تقدّم رئيس المجلس المحلي عمران كنانة لإلقاء كلمته للحضور الكريم، وفي نهاية خطابه تمنت عريفة الحفل النجاح له ولأعضائه في المجلس المحلي من أجل أن تبقى يافة عامرة بالمحبة وزاهرة بالسّلام.
"من حزن فليستمع للأصوات الطيّبة فإنّ النفس إذا حزنت خمد منها نورها فإذا سمعت ما يطربها إشتعل منها ما خمد"، هكذا قدّمت عريفة الحفل الطالب الموهوب يزيد عمرو من الصف الحادي عشر "ب" الذي أطرب الجمهور بموال " من يوم من يومين" وأغنية " إشتقنا كثير يا حبايب" .

سليمان كنانة يهنئ الطلاب الخريجين والاهالي
وقدّم رئيس لجنة أولياء أمور الطلاب سليمان كنانة كلمته، وبدوره هنأ الأهالي والطلاب بهذه المناسبة الخاصّة.
قدّمت عائلة المرحوم رؤوف أبو حاطوم طيّب الذكر، هدايا قيّمة لأول أربع طالبات متميّزات من الثواني عشر ودورة بسيخومتري مجانية من معهد الثقافة والعلوم .أوائل الطلبة: منى عمرو معدل (98) من الثاني عشر "أ"، رولان حاج (97) الثاني عشر "ب"، نور حمدان  (96) الثاني عشر "أ"، أحلام نعران  (95) الثاني عشر "أ".
أمّا كلمة الخريجين التي أتحفت الجمهور لأنها مميّزة ومعبّرة تختلف كليّا عن باقي الكلمات، مليئة بالحركة والحس الشبابي المفعم بالسرور والفرحة والفراق بنفس الوقت، فكانت كلمة الخريجين من إعداد الطالبات رولان حاج وهنادي خطيب من صف الثاني عشر "ب" والطالبة ديالا خطيب من صف الثاني عشر "ج".
الفقرة الفنيّة الثانية كانت مع الطالبتين سيما خليلية وأغنية "غني للناس" ومرح احمود " يا قصص" ورافقهن بالعزف والتدريب السيّد عدنان خطيب، مشكور جدا على جهده ومرافقته للطالبات قبل عدة ايام من الحفل.
التميّز والنجاح لا يكون فقط بالعلامات والدراسة بل أيضًا تميّز بعض من طلاب المدرسة بمشاركتهم بأعمال تطوعيّة في المؤسسات العامة داخل القرية وخارجها، فقدّم لهؤلاء الطلاب شهادة بجروتإجتماعية بالتعاون مع وزارة المعارف قسم دائرة الشباب والمجتمع.
وشكرت عريفة الحفل المربيّة فاتنة عقاب على مرافقتها وإشرافها على عمل الطلاب لإتمام الواجبات المتعلقة بالحصول على الشهادات الإجتماعية.
ومن رونق الكلمة، وصفاء العبارة، عرضت أجمل لحظات الأنس وأحلى أيام للخريجين دامت ثلاث سنوات مع كل مرب، من خلال شرائح مصحوب بصوت المعلمة سماح أبو ربيع ، ومن إخراج الأستاذ وائل عواد .
وفي الختام شكر العريفان كلا من : إدارة المدرسة الموقرة على تخريجها الفوج الثامن والعشرين، سوسن كنانة سكرتيرة المدرسة على عملها وعطاءها الدؤوب للمدرسة،المربي الفاضل مركز طبقة الثواني عشر د. خليل نعراني على مسيرته الشاقة  والناجحة مع أكبر فوج تخرج من المدرسة.
ووجهت إدارة المدرسة شكر لطاقم المعلمين الذين وقفوا واستقبلوا أهالي الطلاب وتعبوا لآخر لحظة حتى يكون البرنامج أنجح ما يمكن، وشكرت أيضا كلا من المعلمين والمعلمات المربين والمربيات كل في موقعه. وشكر خاص وكبير للمعلمات والمركزات تغريد نخاش ونجوى سليمان، على إدارة وتنظيم الحفل بهذا الشكل الرائع .
























































































































































































































لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من حفلات تخريج اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
حفلات تخريج
اغلاق