اغلاق

عليان: انتهاك حرمة الاموات في مقبرة مأمن الله بالقدس

استهجن رأفت عليان، المتحدث باسم حركة التحرير الوطني الفلسطيني- فتح في القدس "استمرار حكومة الاحتلال ومؤسساتها الاستيطانية،


رأفت عليان

 في بناء ما يسمى بمتحف التسامح على اراضي مقبرة مأمن الله غربي البلدة القديمة على قدم وساق، منتهكة بذلك حرمة القبور ورفات الأموات".
وأوضح عليان: " ان سلطات الاحتلال أعلنت في العام 2004 عن نية الحكومة الإسرائيلية افتتاح مقر ما يسمى مركز الكرامة الإنسان- متحف التسامح في مدينة القدس ووضعت حجر الأساس له، وها هي اليوم في صدد الانتهاء من بنائه، وعليه لم يتبق سوى 8% من مساحتة المقبرة الأصلية التي تبلغ 134 دونما أي ما يعادل19 دونما، و5% من بقايا الأضرحة التي كانت موجودة داخلها".
وأكد عليان أن "مجلس الأمن الدولي مطالب بممارسة مسؤولياته لوقف هذه الانتهاكات الجسيمة على المقبرة، المنافية لأحكام اتفاقية جنيف الرابعة لسنة 1949 وبرتوكولاتها واتفاقية لاهاي عام 1954 التي تنص على 'عدم التعرض أو ارتكاب أي أعمال عدائية ضد أماكن العبادة و الأماكن التراثية' ووضع حد لمخططات التهويد الإسرائيلي باطن الارض واعلاها".
ودعا المتحدث الرسمي باسم حركة فتح في القدس، رأفت عليان الى "مواجهة مشاريع التهويد الصهيونية بكافة الوسائل والطرق الممكنة اهمها شد الرحال الى المسجد الاقصى ومدينة القدس وضرورة التواجد الدائم بها".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق