اغلاق

يوم المعابر بمدرسة الزّهراوي الاعداديّة- اكسال

استقبلت مدرسة الزّهراوي الاعداديّة- اكسال ، طلاب مدرستي القرية الابتدائيّتين (البيروني واكسال ب) في يوم مميّز وخاص لطلاب السّوادس ضمن الخطّة السّنوية


مجموعة صور خلال  "يوم المعابر" في  مدرسة الزّهراوي الاعداديّة- اكسال

المخصصّة لموضوع "المعابر" .
 وتضمّنت الزّيارة العديد من الفعاليات المميّزة، حيث تعرّف الطّلاب على المدرسة في جولة قصيرة للصّفوف والمكتبة، الدّفيئة والمختبر. ومن ثم ّانتفل الطّلاب الى القاعة لأتمام فعاليات هذا اليوم .
في القاعة الرّياضيّة ابتدأ البرنامج بنفحات من القران الكريم وعَرَض مركّز الطّبقة "معروضة" يفصّل فيها معلومات كثيرة عن المدرسة وفعالياتها المتميّزة والانجازات الّتي خاضتها المدرسة في الفترات الأخيرة . ومن ثمّ باشر الطّلاب عدي، بنزهير ومادلين بنشر اصواتهم العذبة بكل أرجاء القاعة بمرافقة الطّالب ايهم أسعد على العود، ثمّ زيّنت طالبات الدّبكة المدرسيّة بزيّها الخاص القّاعة ، بوصلة دبكة غاية في الرّوعة .
وكان هناك فعاليات أخرى مميّزة من طلّاب السّابع "ه" والسّابع "د".

محاضرة حول البلوغ وجيل المراهقة
أمّا مدير المدرسة فقد ألقى على مسامع الطّلاب كلمات قيّمة عن البلوغ وجيل المراهقة، وكيفية التّصرف الحكيم للبالغين، ومعنى البلوغ في هذه المرحلة الانتقاليّة  وأهميّة هذه المرحلة بالنّسبة للطّلاب، ونصحهم ببعض النّصائحّ الّتي تجعلهم يتخطّون هذه المرحلة بأمان.
انتقل الطلّاب بعد ذلك الى محطات متفرّقة ابتدأت بفعالّية تعارف ما بين طلاب المدرستين ومحطّات ترفيهيّة تميّزت بمشاركة الطّلاب من كلا المدرستين وكانت المحطات هادفة وممتعة بنفس الوقت ، هدفت الى التّعاون والمشاركة والعمل الجاد للوصول الى الهدف المنشود. وبسرعة انخرط الطّلاب مع بعضهم البعض من أجل هدف واحد، وعلامات الرّضى والفرح تبدو على وجوههم.
في نهاية هذا اليوم الرّائع ، أشاد معلمو المدارس الابتدائيّة بنجاح هذا اليوم المتميّز والهادف، وشكروا كل من عمل على التجهيزات لهذا اليوم ليكون بهذا الأتقان والتّميّز.

لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق