اغلاق

الشرطي تيسير زعبي من الناصرة: احذروا المفرقعات

التقت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع تيسير زعبي قائد مركز الشرطة الجماهيرية بحي شنلر بالناصرة، الذي تحدث عن المفرقعات في شهر رمضان والمناسبات السعيدة
Loading the player...

بقوله :" في البداية أتوجه لجميع الناس في الناصرة ولجميع الأمة العربية والاسلامية بشهر رمضان المبارك أن يكون شهر خير وهداة بال على الجميع، وأن يكون هذا الشهر شهر امن بدون حوادث مؤلمة، طبعاً كل سنة نكون شهودا على هذه الحوادث".
وأضاف :" ظاهرة المفرقعات هي ظاهرة خطيرة ومقلقة في وسطنا العربي، وفي شهر رمضان نحن كشرطة جماهيرية نحذر ونوعي الأهالي والناس من هذه الظاهرة الخطيرة، بما أنها خطيرة وغير قانونية نحاول التوعية والارشادات للجيل الصغير ولأبناء الشبيبة أن لا يستعملونها، كذلك الأهالي وأصحاب المحلات التجارية نتوجه اليهم ونقول لهم أن لا يبيعوا هذه المفرقعات".

"نناشد الاهالي بالحد من هذه الظاهرة وعدم استخدامها"
وتابع :" في كل سنة يتعرض الكثير من الناس جراء استعمال هذه المفرقعات والألعاب الخطيرة للأذى، فمن الممكن أن تؤذي أعينهم ووجوههم أو اعضاء أخرى في جسمهم ونحن بغنى عنها، فمن أجل ذلك ارتأينا حسب عملنا بمواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الاعلام أن نتوجه ونناشد جميع الاهالي ان كان في الناصرة وخارجها أن يحدوا من هذه الظاهرة وأن لا يستعملوا الأمور التي ممكن أن تؤذيهم".
واردف بالقول :" هذه ظاهرة مقلقة وخطيرة وغير قانونية، والقانون يمنع إنتاج بيع الألعاب الخطرة واستيرادها وحيازتها عبارة عن مخالفة جنائية، مثلا الألعاب الخطرة الممنوع أن تكون بحيازتنا منها جميع الأسلحة البلاستيكية ممنوع منع بات بيعها واستعمالها. وجميع أنواع المفرقعات والالعاب النارية، والعصا البلاستيكية والخشب والحديد، والمرش الذي يطلق روائح كريهة، وقنابل الدخان ومرش الثلج، أو كل لعبة تحتوي على رصاص أو بارود في داخلها منعاً باتاً شراءها وبيعها".
 
"يكتبون التحذير بأحرف صغيرة جداً لا ترى بالعين المجردة"
واستطرد :" كلنا نعلم أن هذه الالعاب خطيرة حتى الشركات التي تنتجها تعلم بانها خطيرة وتكتب عليها تحذيرا من أجل أن تكون حامية نفسها اذا اصيب شخص، للأسف الشديد يكتبون التحذير بأحرف صغيرة جداً لا ترى بالعين المجردة، فمن أجل ذلك تحدث هذه الحوادث وتكثر الاصابات. نحن ننظر لهذه الظاهرة بخطورة ونقول بأننا لن نتهاون مع أي شخص يبيع ويستعمل المفرقعات" .
واختتم :" حسب القانون كل من يبيع هذه المفرقعات أو يستعملها ممكن أن يتعرض لعقوبة السجن لمدة سنة واحدة، وغرامة مالية قدرها فوق ال 20 ألف شيقل. ليس هدفنا التخويف أو الترهيب بل هدفنا الارشاد والتوعية وأن يمر علينا شهر رمضان بخير وسلامة وأقول لجميع الناس كل عام وأنتم بخير".
 

تيسير زعبي قائد مركز الشرطة الجماهيرية بحي شنلر







لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق