اغلاق

الحركة الاسلامية : ‘نُدين القضاء المصري‘

وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من الحركة الاسلامية ، يتطرق الى قضية الاحكام على قادة جماعة الاخوان المسليمن في مصر .


الرئيس المصري الأسبق د. محمد مرسي - تصوير:  AFP

وجاء في البيان  فيما جاء : "  أسدل الستار اخيرا عن مسرحية القضاء المصري الهزلي والذي قضى بحكم الاعدام في قضيتين منفصلتين على الدكتور محمد مرسي الرئيس الشرعي لجمهورية مصر العربية وعلى العديد من قيادات الصف الاول في جماعة الاخوان المسلمين وعلى رأسهم فضيلة المرشد العام للجماعة الدكتور محمد بديع ".
وأضاف البيان : " وعلى الرغم من الاجماع العالمي على هزلية هذه المحاكمات وافتقارها لأدنى شروط المحاكمات العادلة قانونيا وشرعيا، الا ان نظام الانقلاب المجرم ما زال يمعن في ارتكاب هذه الجريمة بحق الشرفاء الابرياء من أبناء مصر وبحق العدالة والقيم والاخلاق الاسلامية والانسانية  ".

" المستهدف هو الشعب المصري ومصر باسرها "
ومضى البيان يقول : " ربما كان المستهدف من هذه المحاكمات بشكل مباشر جماعة الاخوان المسلمين وقياداتها، ولكن في حقيقة الامر إن المستهدف هو الشعب المصري ومصر باسرها، التي خرجت في ثورة الخامس والعشرين من يناير تنشد الحرية والكرامة والحكم الرشيد . لقد اثبتت لجنة التحقيق الرسمية في فترة رئيس الحكومة الهارب احمد شفيق ان السجون فتحت بأوامر رجالات شرطة مبارك ووزير داخليته حبيب العدلي، وما ان انقلب السيسي الخائن على مرسي الرئيس الشرعي حتى انقلبت الصورة والحيثيات الى مؤامرة لقيادات الاخوان مع حركة حماس وحزب الله والحرس الثوري لفتح السجون واطلاق السجناء الذين كان من بينهم قيادات الاخوان الذين تم اعتقالهم قبل الثورة بأيام لمنع دعمها واعطائها زخما شعبيا ".


لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق