اغلاق

بانيت يلتقي يوسف ابوسنينه امام المسجد الاقصى

التقى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بالشيخ يوسف ابوسنينة امام وخطيب المسجد الاقصى المبارك ، الذي أم بالمصلين أمس في صلاة التراويح .

 
صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

وقدم الشيخ يوسف ابوسنينة امام وخطيب المسجد الاقصى المبارك تهانيه من خلال موقع بانيت وصحيفة بانوراما للمسلمين في كافة اقطار المعمورة ، سائلاً الله عزوجل ان يعيد رمضان والناس باحسن حال.
وأكد الشيخ ابو سنينة خلال اللقاء " أن عدد المصلين في صلاة التراويح في المسجد الأقصى يختلف عن الأعوام الماضية، حيث يتراوح عددهم في ليلة الجمعة ما بين 60 إلى 70 ألف مصل في الليلة ، وذلك بسبب التواجد الكبير من أهل الداخل والضفة الغربية وقطاع غزة " .
وأوضح الشيخ أبو سنينه " أن حكم صلاة التراويح سنّة ، لكن لها مكانة خاصة في المسجد الأقصى المبارك، حيث يجتمع المصلون في باحاته على موائد الافطار ويقبلون على الله سبحانه وتعالى ، ويشكرونه على أداء نعمة الصوم، وذلك من خلال أداء صلاة القيام وهي صلاة التراويح " .

" الاعتكاف بالمسجد الاقصى المبارك "
أما بالنسبة لحكم الاعتكاف في المسجد الأقصى فقال الشيخ أبو سنينة لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما: " الاعتكاف سنّة مؤكدة واظب عليها النبي عليه الصلاة والسلام وأصحابه الكرام ، وقد ذكرها الله سبحانه وتعالى في سورة البقرة بقوله : ( وأنتم عاكفون في المساجد) " ، موضحا " أن دائرة الأوقاف الاسلامية ذكرت ان الاعتكاف يبدأ في الليلة العشرين من شهر رمضان".
وذكر الشيخ أبو سنينة بعض المظاهر الجميلة والحسنة في رمضان في مدينة القدس من اقبال الناس على تلاوة القرآن الكريم وحفظه ومدارسته مع العلماء في المسجد الأقصى المبارك وحلقات العلم وفي الدروس والبرامج المخصصة التي وضعت من قبل دائرة الأوقاف، وقال لمراسلنا: " نرى إقبالا كبيرا للناس في سماع دروس العلم والمعرفة للأحكام الشرعية، وخاصة التي لها علاقة بالصلاة والزكاة والصوم". وأهاب بالمواطنين أن يؤدوا زكاة أموالهم في هذا الشهر الفضيل، وأن ينظروا بعين العطف إلى أسر الشهداء واليتامى والأرامل والمساكين والمحتاجين.

" التخلص من العادات السيئة "
وأشار الشيخ أبوسنينة إلى بعض العادات السيئة التي ظهرت في القدس منها المقاهي الليلية في الشوارع خاصة في باب العامود ، حيث يقبل الشباب على تدخين الأرجيلة ولا يذهبون إلى بيوتهم إلا في وقت متأخر بوقت السحور، مشددا على ضرورة أداء الشعائر الدينية في مساجد المدينة خاصة المسجد الأقصى والتخلص من العادات السيئة التي ما عرفها أهالي بيت المقدس البلد المبارك الذي يجب الحفاظ على قدسيته.

" التعاون مع فرق الكشافة "
ووجه الشيخ يوسف أبو سنينة من خلال موقع بانيت وصحيفة بانوراما بعض النصائح والإرشادات التي تبعد المسلم عن الأخطاء في المسجد الأقصى المبارك من " حيث التعامل الحذر مع المتسولين في الطرقات، وعدم إثارة المشاكل على بواباته خلال عملية الدخول والخروج لأداء الصلاة وتسهيلها " .
وشدد على ضرورة التعاون مع فرق الكشافة وحرس وسدنة المسجد الأقصى، من أجل الحفاظ على النظام داخل المسجد وساحاته، خاصة النساء داخل قبة الصخرة المشرفة وساحاتها، والمحافظة على نظافته بالتعاون مع القائمين على النظافة.
وطالب المصلين الرجال أن يجتهدوا لأداء صلاة الجماعة أمام النساء وأن يحاولوا التقدم ومتابعة الصفوف، إذ أن بعضهم يصلون خلف النساء.

" عدم التبذير والاسراف "
كما دعا المصلين الى عدم الاهتمام بالمسلسلات التلفزيونية التي تكون عائقا وحائلا بين ذهابهم إلى المساجد لأداء الصلوات ، كما دعا المصليات إلى المحافظة على أنفسهن وأموالهن والانتباه الى حقائبهن وهوياتهن الشخصية داخل مسجد قبة الصخرة.
وطالب الشيخ ابو سنينه القائمين على موائد الرحمن عدم التبذير والإسراف في وجبات الطعام خلال تلك الموائد في البيوت وفي المسجد الأقصى.

الشيخ يوسف ابو سنينه في سطور
الشيخ يوسف عبد الوهاب أبو سنينة (56 عاما) يؤم المصلين في المسجد الأقصى منذ حوالي (31) سنة، منها (24) سنة خطيبا له، وعندما عين أماما في المسجد الأقصى كان عمره (23) عاما وقتها كان يعين في الإمامة كبار السن من قبل دائرة الاوقاف الاسلامية.
الشيخ ابو سنينة حفظ القرآن الكريم منذ مرحلة الدراسة الجامعية، وهو حاصل على " ليسانس " في علوم الحديث من المدينة المنورة، وماجستير في التربية الإسلامية من كلية الآداب بجامعة القدس.


الشيخ يوسف أبو سنينة


لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق