اغلاق

احباء الاسير المحرر صفوري يستقبلونه بحفاوة بشفاعمرو

بحضور المئات من اهالي شفاعمرو ورئيسها امين عنبتاوي واعضاء من البلدية استقبل الأسير المحرر جميل صفوري في ساحة البلدية، وقد استقبل الاسير على دقات الطبول،


مجموعة صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

والمسيرة الكشفية التي اوصلته الى بيته ورفع القادمون الاعلام الفلسطينية هاتفين بالترحاب بالاسير، ويأتي الافراج عن صفوري بعد ان قضى 17 شهراً . وقضى الصفوري مدة حكمه بتخفيض ثلث المدة على خلفية قضية مقتل الإرهابي نتان زادة مرتكب مجزرة شفاعمرو التي وقعت عام 2005 وأسفرت عن استشهاد أربعة من أهالي المدينة.
وفور وصوله تحدث صفوري لمراسلنا قائلاً:" 'السجن لن يثنينا عن متابعة نضالنا بسبب إيماننا بقضيتنا وأننا أصحاب حق، وكلما زادت الملاحقة ازددنا إيمانًا بقضيتنا، وفي حالتي أعرف ضرورة الصبر والصمود لتحقيق الانتصار، خاصة أن ابني لا يزال أسيرًا في سجون الاحتلال، ومعنوياتنا بقيت مرتفعة بسبب الدعم الذي تلقيناه من الأهل والرفاق في الخارج، فأكثر ما يرفع معنويات الأسير داخل السجن أن يعلم بأن الأحرار يدعمونه ويسألون عنه، بهذا يعززون إيمانه بقضيته وأن نضاله لم يذهب أدراج الرياح ".
هذا ويفيد مراسلنا ان النيابة عملت الكثير لعدم الإفراج عن الصفوري الا ان محامييه قاموا بحسم القضية بجهد كبير ليتم تحريره الى بلده شفاعمرو.









































































































































































لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق