اغلاق

الهيئة الاماراتية تقدم آلاف وجبات الإفطار للمصلين بالاقصى

قدمت هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية، الاف وجبات الإفطار لصالح المصلين في ساحات المسجد الأقصى المبارك، خلال الجمعة الأولى من شهر رمضان المبارك، وذلك في إطار مشروع


خلال تقديم وجبات الافطار للمصلين الصائمين في المسجد الاقصى

"إفطار الصائم في المسجد الأقصى المبارك".
وقال مدير هيئة الأعمال في الضفة الغربية، إبراهيم راشد :" إن أطقم الهيئة حرصت على التواجد في ساحات المسجد الأقصى المبارك لتقديم وجبات الإفطار للصائمين بالتنسيق الوثيق مع دائرة الأوقاف والشؤون الإسلامية في مدينة القدس".
وأكد راشد، أن الهيئة أخذت بالحسبان تزايد أعداد المصلين ممن أموا المسجد الأقصى المبارك للصلاة فيه في أول يوم جمعة من الشهر الفضيل، فأوعزت إلى أطقمها بضرورة إبداء أقصى درجات الاستعداد لتقديم وجبات الإفطار الرمضانية لجميع المصلين ممن كان عددهم بالآلاف، ونجحت في ذلك.
وأشار، إلى أن هيئة الأعمال كانت رصدت نحو 150ألف وجبة إفطار وسحور لصالح المصلين والمعتكفين في المسجد الأقصى المبارك، بالتنسيق مع دائرة الأوقاف والشؤون الإسلامية في القدس، عشية شهر رمضان المبارك.
وبين، أن رصد هذه الوجبات جاء في إطار حملة "جسور الخير" الرمضانية والتي أطلقتها هيئة الأعمال، وتعتبر الأضخم من نوعها بقيمة أربعة ملايين درهم إماراتي.

راشد: القدس تقع في قلب المشاريع التي تنفذها هيئة الأعمال على الدوام
وشدد، على "أن القدس تقع في قلب المشاريع التي تنفذها هيئة الأعمال على الدوام، وهي رسالة تهتدي بالسنة النبوية الداعية إلى شد الرحال للمسجد الأقصى وتعزيز رباط المسلمين فيه، والإسهام الفاعل في بث الأجواء الروحانية والدينية في نفوس المقدسين والزائرين".
وبين راشد، أن هيئة الأعمال تنظم إفطارات الصائمين في الأقصى للسنة العاشرة على التوالي، ورصدت هذا العام مبالغ مالية كبيرة لتفطير المصلين في المسجد، بينما تقوم أطقمها التي تعاقدت معها على خدمة تقديم الوجبات والتنظيف.
وتوقع، أن يشهد شهر رمضان الفضيل لهذا العام، زيادة كبيرة في عدد الوجبات المقدمة لصالح الصائمين في المسجد الأقصى وخارجه، لتصل إلى أكثر من 100ألف وجبة إفطار تعتزم هيئة الأعمال تقديمها لصالح الصائمين في ساحات المسجد الأقصى، وأكثر من ستين ألف وجبة سحور لصالح المعتكفين فيه، في العشر الأواخر من الشهر المبارك.
وأكد راشد، أن هيئة الأعمال وضعت نفسها في حالة من الجاهزية العليا لتقديم وجبات الإفطار والسحور للمصلين والمعتكفين في الأقصى، بما يتناسب وأعداد هؤلاء، خصوصا في ظل التوقعات بشأن زيادة عددهم بشكل كبير.
وذكر أن هيئة الأعمال رصدت نحو نصف مليون عبوة ماء لتوزيعها على الصائمين في المسجد الأقصى، إلى جانب وجبات الإفطار والسحور الرمضانية، وذلك في إطار مشروع "موائد الرحمن في المسجد الأقصى المبارك".
وثمن، التعاون الوثيق ما بين دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، وهيئة الأعمال الخيرية في تنفيذ تلك البرامج.
ولفت، إلى أن الهيئة تعاقدت مع عدد من المطاعم المقدسية لتقديم الوجبات الرمضانية، وذلك حرصا منها على الإسهام في تحريك عجلة الاقتصاد في المدينة المقدسة، وتوفير فرص عمل للعشرات من الشبان المقدسيين.

الشيخ الكسواني: تنظيم أماكن توزيع وجبات الإفطار وتقديمها للزوار
بدوره، قال مدير المسجد الأقصى، الشيخ عمر الكسواني، إنه تم تنظيم أماكن توزيع وجبات الإفطار وتقديمها للزوار، والتنسيق مع ثماني جمعيات من أجل تقديم الإفطارات للصائمين، بالتعاون مع دول عربية وإسلامية، وبإشراف من دائرة الأوقاف.
وشكر، الإمارات على ما تقدمه من دعم للأقصى وأهله وزواره والمرابطين فيه، في وقت أشاد فيه بأداء أطقم هيئة الأعمال العاملة في المسجد الأقصى، والتي قال، "إنها أخذت على عاتقها تقديم وتنظيم وجبات الإفطار والسحور".
وقال :" إن هيئة الأعمال تقدم بصمات رائعة في العمل الخيري بما يسهم بشكل فاعل في تعزيز وتوسيع دائرة المشاركة في القدس، وكان لها حضور مميز في ساحات المسجد الاقصى من خلال تقديم وجبات الإفطار والسحور لأهالي القدس والوافدين بمواصفات متميزة".
وثمن، باسم أهالي القدس الدعم المتواصل الذي تقدمه الهيئة من خلال سلسلة المبادرات والمشاريع التي تؤكد دورها الريادي في الرسالة الإنسانية، ويعكس حرصها الدائم على دعم أهالي القدس وجماهير الشعب الفلسطيني، وتعزيز ارتباطهم بالمسجد الاقصى والمدينة المقدسة.
 










لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق