اغلاق

عائلة درويش،البقيعة: جيراننا الدروز والمسيحيين يفرحون معنا برمضان

استقبلت عائلة أمير ويسرا درويش من قرية البقيعة شهر رمضان المبارك أسوة بباقي العائلات الاسلاميّة في البلاد والخارج، بجو من البهجة والفرح والايمان،
Loading the player...

حيث قاموا بتزيين بيتهم بأجمل زينة، ممّا أسعد قلوب العائلة وحتّى الجيران من الطائفتين الدرزيّة والمسيحيّة .
وعن هذا قالت السيّدة يسرا علي درويش لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" نحن نعيش في البقيعة كعائلة واحدة بغض النظر عن الانتماء الطائفي، مع حلول رمضان شعرنا بهذا الشيء بشكل كبير حيث تقبّلنا التهاني بحلول الشهر الفضيل من الجيران والأصدقاء من جميع الطوائف" .
وأضافت السيّدة يسرا :" حتى في مكان عملي تفاجأت من احترام زملائي لمشاعري كصائمة، حيث أنّه ومنذ بداية الشهر الفضيل لا يقوموا بالأكل أو الشرب أمامي احتراما لصيامي، وهذا شيء يدل على مدى احترام الجميع للآخر في هذا البلد "
وأنهت السيّدة يسرا علي درويش كلامها بالقول :" ومن هنا اسمح لي كذلك أن أقدّم كلمة شكر لمدير الشركة التي أعمل بها أنا وزوجي أمير على الدعم المعنوي والمادي الخاص الذي قام به مع حلول الشهر المبارك، وكل عام والجميع بألف خير ورمضان مبارك" .


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

لمزيد من اخبار ترشيحا والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق