اغلاق

جبهة شفاعمرو توزّع مئات الطرود الغذائية على المحتاجين

تقوم جبهة شفاعمرو الديمقراطية في هذه الأيام بتوزيع مئات الطرود الغذائية على العائلات المحتاجة في شفاعمرو، وذلك بعد حملة التبرعات الكبيرة التي جمعت من خلالها


مجموعة صور من اجواء الحملة

مئات الطرود الغذائية للفقراء والمحتاجين في شهر رمضان المبارك، حيث تحتوي الطرود على مواد غذائية أساسية بمئات الشواقل للعائلة الواحدة لكي ينعم أفرادها بفرحة الشهر الكريم.
وكما في كل عام فقد لاقت الحملة تجاوبا واسعا من أهالي شفاعمرو وتعد حملة توزيع الطرود الغذائية هذه السنة هي الأوسع والأكبر، حيث يتم يوميا توزيع عشرات الطرود وقد لاقت هذه المبادرة السنوية التي تقوم بها الجبهة استحسانا كبيرا لدى أهالي شفاعمرو، فقد عبر الكثيرون عن شكرهم العميق للجبهة على هذه المبادرة السنوية مؤكدين ان هذا العمل يدل على مدى اهتمام الجبهة بقضايا الناس وهمومهم.
هذا وناشدت جبهة شفاعمرو اهل الخير في مدينة شفاعمرو ورجال الأعمال بدعم هذه الحملة وذلك في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يعاني منها مجتمعنا العربي.

حمدي: حملة توزيع الطرود الغذائية أصبحت تقليدا سنويا
وقال رئيس الجبهة في شفاعمرو أحمد حمدي :" ان حملة توزيع الطرود الغذائية أصبحت تقليدا سنويا نسعى من خلاله لدعم العائلات المستورة من مواد غذائية أساسية تساعدهم على العيش الكريم خلال هذا الشهر، كما اننا نقوم بتوزيع الطرود الغذائية في كافة أحياء المجتمع الشفاعمري" .
وقال عضو البلدية وسام حلاحلة، أحد مركِّزي الحملة :" اننا نلحظ تجاوبا كبيرا من أهل الخير ورجال الأعمال في دعم مشروعنا الخيري هذا، وإننا ماضون في تقديم يد العون والمساعدات الغذائية لأهلنا المحتاجين، حتى يستطيعوا التأقلم والعيش في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة".



لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق