اغلاق

المؤتمر الارثوذكسي: نحمل الحكومة مسؤولية احراق كنيسة الطابغة

جاء في بيان صادر عن اللجنة التنفيذية للمؤتمر الارثوذكسي برئاسة رايق جرجورة تحت عنوان ( جرائم تتكرر والحكومة واذرعها صامتة ) ، وذلك في اعقاب احراق كنيسة الخبز


ميلاد غنطوس - نائب رئيس اللجنة التنفيذية

والسمك بمنطقة الطابغة قرب طبريا ، جاء فيه استنكار عارم لتكرر حوادث الاعتداء على المقدسات .
وجاء في لبيان الذي وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" ان الاعتداءات على الاماكن المقدسة الاسلامية والمسيحية اصبحت في السنوات الاخيرة ظاهرة تتكرر ، وقد يشجعها تكرار اعمالها تجاهل الشرطة وقوات الامن وموقف الحكومة وسكوتها ".
واردف البيان "لقد اصدرت اللجنة التنيفذية خلال السنوات الاخيرة عدة بيانات وتوجهت الى رئيس الوزراء والمستشار القضائي في قضايا وحالات الاعتداء على المواقع الاسلامية والمسيحية وكما يبدو فان موقف الشرطة والحكومة " المايع" في مواجهة هذه الاعتداءات من عدم اعتقال المعتدين وتقديمهم للقضاء ، يعطي هذه المجموعة تشجيعا للاستمرار في اعتداءاتهم ، لقد شجبت اللجنة التنفيذية ايضا الاعتداء على السكان الفلسطينيين واملاكهم ومزراعهم ، الشرطة قد تحقق ولكن بشكل سطحي دون التوصل الى المجرمين ".
وختم البيان :" اللجنة التنفيذية تحمل حكومة اسرائيل وسلطتها المسؤولة عن حماية والدفاع عن المواطنين مسؤولية تكرار هذه الاعمال والاستمرار في السكوت والاكتفاء ببيانات بسيطة وغير جدية ".



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق