اغلاق

القيادة السياسية والعسكرية الاسرائيلية: ‘قتل الجريح السوري بالجولان عمل خطير‘

تطرق وزير الأمن موشيه يعالون ، صباح اليوم ، لحادثة مهاجمة متظاهرين دروز لسيارة اسعاف عسكرية ، أمس الاثنين ، في هضبة الجولان ، مما أسفر عنها مقتل جريح سوري


مجموعة صور من المكان

أقلته سيارة الاسعاف واصابة آخر الى جانب اصابة جنديين اسرائيليين ، قائلا " ان هذا عمل خطير جدا ".
وأضاف الوزير يعالون :" الاعتداء العنيف الذي وقع في هضبة الجولان وتخلله مهاجمة سيارة اسعاف ، تسبب بمقتل شخص واصابة 3 آخرين بينهم ضابط وجندي ، وهو عمل خطير جدا وسنتعامل مع الأمر بحزم ".

الناطق بلسان الجيش الاسرائيلي : " لا نقدم المساعدة لجبهة النصرة "
من جانب آخر ، نقلت مصادر اعلام عبرية عن الناطق بلسان الجيش الاسرائيلي موطي الموز قوله " أن الجيش الاسرائيلي لا يقدم المساعدة لجبهة النصرة ، انما يقدم المساعدة لجرحى سوريين يصلون الى الحدود ، حيث يتم تقديم العلاج الطبي لهم ".
ومضى ألموز قائلا : " الآن هو وقت التهدئة ، وأتمنى الشفاء لكل الجرحى ، والاحداث في الحدود الشمالية خطيرة جدا " .

اجتماع لتقييم الاحداث في الجولان
من ناحية أخرى ، أجرى القائد العام للجيش الاسرائيلي جادي ايزنكوت اجتماعا لتقييم الاحداث في الجولان بمشاركة قائد لواء الشمال بالجيش افيف كوكبي ، حيث تلقى ايزنكوت تقارير حول ما حدث .
واستنكر ايزنكوت " مهاجمة سيارة الاسعاف والجرحى السوريين والجنود " ، ونقل عنه قوله : " لا يعقل أن يهاجم مواطنون اسرائيليون جنودا اسرائيين ".

نتنياهو : " ندعو قيادات الطائفة الدرزية الى العمل فورا لتهدئة الخواطر "
كما عقب رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو على هذه الحادثة ، قائلا : " الحديث يدور عن حدث خطير جدا . لن نسمح لأي شخص بأخذ القانون ليديه ، ولن نسمح لأي شخص بعرقلة مهام الجنود ، وسنحاسب متجاوزي القانون حسب القانون ، وأنا أدعو قيادات الطائفة الدرزية الى العمل فورا لتهدئة الخواطر " .




اقرأ في هذا السياق:
الشيخ طريف يستنكر الاعتداء على جرحى سوريين بالجولان

لمزيد من اخبار منطقة الجولان اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق