اغلاق

المطران حنا باعتصام احتجاجي على الاعتداء على كنيسة الطابغة

اعتصم عدد من ابناء القدس في باحة كنيسة القيامة في القدس بمشاركة عدد من الحجاج والزوار الاجانب المتواجدين في المدينة المقدسة ، " وذلك استنكارا ورفضا للاعتداء الهمجي،



 الذي تعرضت له كنيسة الطابغة التاريخية ، وللتنديد بكافة الجرائم التي تستهدف المقدسات في بلادنا وفي منطقتنا .
وقال سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس في كلمة القاها بإسم الحضور بأننا نلتقي اليوم في قلب مدينة القدس لكي نعلن استنكارنا ورفضنا لجريمة احراق كنيسة الطابغة التاريخية هذه الجريمة النكراء التي لم تكن الاولى ويبدو انها لن تكون الاخيرة ".
وقال سيادته : " بأننا ايضا نرفض كافة اشكال التطاول على مقدساتنا واوقافنا ودور العبادة المسيحية والاسلامية والرموز الدينية . فدور العبادة هي صروح محبة واخوة وسلام ولها حصانتها وقدسيتها ويجب ان تُحترم ولا يجوز التطاول عليها بأي شكل من الاشكال " ، واضاف سيادته " بأن مشاهد احراق كنيسة الطابغة كانت مؤلمة ومحزنة للجميع كما ان التعديات على كل الكنائس والمساجد ودور العبادة هي مستنكرة ومرفوضة من قبلنا جملة وتفصيلا .
واعلن سيادته بإسم الجميع بأنهم يطالبون بوقف التعديات على الاماكن المقدسة ودور العبادة واكدوا رفضهم للتطرف والكراهية والعنف الذي يستهدفنا جميعا ولا يستثني احدا على الاطلاق ".
وقال سيادة المطران " بأن الشعارات العنصرية التي كتبت تدل على هوية الفعلة وكل مظاهر التطرف والعنصرية مرفوضة من قبلنا ، وهي جرائم ترتكب بحق الانسانية والقيم الاخلاقية والروحية مؤكدا بأننا شعب فلسطيني واحد مسيحيين ومسلمين ، ومعنا يقف كافة احرار العالم في التصدي  لمظاهر الكراهية والتعصب واستهداف الكرامة الانسانية " .

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق