اغلاق

في مهب ريح الغياب، بقلم: أسيل منصور عراقي

حيث العتاب يُنْسَى ولا يُصْغَى إليه تخون ... لا ضمان ولا أمان حيث تختلف العيون ... في الضيعات حيث نغمات الحياة تدون لا تكون،

 
الصورة للتوضيح فقط

 في السواد حيث الرماد
في الحريق التام الكامل بلا انخماد تكون
ذرات الغبار اقتتلت
تصافعت
تصارعت
تناوشت
واتفقت
بانه لا اجمل من امرأة حشرت في الزاوية فاحتلت قلاع القلب وانتصرت

لنشر خواطركم، قصائدكم، وكل ما يخطه قلمكم أو ما تودون أن تشركونا به، أرسلوها إلى البريد الالكتروني panet@panet.co.il

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق