اغلاق

قناديل البحر تهاجم شواطئ البلاد وتسجيل اصابات!!

اعلن معهد ابحاث المياه والبحار في اسرائيل ان قناديل بحر من نوع "الخيطية" ومن النوع الكبير تنتشر بشواطئ البلاد وبكثرة، وقد شوهدت القناديل امتدادا من شواطئ اشكلون


تصوير داوود الحمراء

بالجنوب وحتى شواطئ الزيب باقصى الشمال، وقد اتصل مستجمون الى مراكز نجمة داوود الحمراء بمنطقة حيفا والكريوت، الذي طلبوا تعليمات حول كيفية التصرف بحال تعرضت لهم تلك القناديل.
هذا وقد استدعي طاقم من نجمة داوود الحمراء الى صبي يبلغ من العمر 16 عاماً الذي تعرض لحروق من القناديل بشواطئ حيفا والذي اشتكى من الالم كثيرة بجسده، وقد عالجت النجمة المصاب بالمكان وبسبب الاحمرار الشديد وزيادة الحرق قامت النجمة وطاقمها بنقله الى مشفى رمبام لاستكمال العلاج.

القناديل تتواجد بشواطئ البلاد وشوهدت بشواطئ حيفا والكريوت
الدكتورة بالا جليل من المعهد الخاص بابحاث المياه والبحار باسرائيل اشارت الى "ان القناديل تتواجد بالفعل بالشواطئ وشوهدت بمعظم شواطئ حيفا والكريوت". يشار الى انه وبالسنة الماضية عالجت داوود الحمراء مصابين جراء تعرض القناديل لهم، واضطرت النجمة بنقل بعضهم الى المشافي علما ان الكثير من المصابين لا يحتاجون لنلهم للمشافي فقط بحالات خاصة، مع الاشارة الى ان القناديل يمكن ان تسبب الحروق المتوسطة حتى لو تلمس المصاب لان خلاياها تتواجد من حولها وبالماء.

نصائح اولية لمعالجة حروق القناديل
البراميديك المراقب للواء الكرمل ايرز جيلر شدد ان معظم لدغات القناديل ليست خطيرة وهي ترافق باوجاع وانتفاخ، واللقاء بين المستجم والقنديل ليس لطيفاً فالمطلوب حينما تتعرض لتلك اللدغات ان تقوم بالبداية وقبل توجهك للبحر بالتزود بالمواد الملائمة، مثل زجاجة الخل المنزلي لغسل مكان الحرق، ثم شطف المنطقة المصابة بماء الحنفية والصابون العادي ويمكنك الوصول إلى أقرب عيادة، يشار الى انه وبحال تم غسل منطقة الاصابة بالجسد بالماء ومن ثم وضع الرمل عليها يساهم بزيادة الحروق وتطورها الى الاسوأ.

شمعون بيتون مدير النجمة بمنطقة الكرمل يمنح نصائحه لجمهور المستجمين
وبحال كان الاحمرار كثيرا والاوجاع كثيرة يرجى الاتصال الى نجمة داوود الحمراء واستدعائها لمعالجة المصاب، وقد اشار مدير داوود الحمراء شمعون بيتون برسالة لجمهور المستجمين بمنطقة حيفا والكرمل ان يتصرفوا بذكاء وحكمة وان يحرصوا على الابتعاد عن القناديل، وبالرغم من جاهزية داوود الحمراء لتلك الحالات الا ان هنالك مخاطر كثيرة بالبحر من التعرض للغرق او الى الجفاف ويجب السباحة فقط بالشواطئ المعدة للسباحة والتي يارفقها منقذون .




لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق