اغلاق

الشرطة: مصرع سيدة ببيت جن وعليها علامات عنف

قال الناطق بلسان شرطة الشمال في بيان وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما" ان الشرطة تلقت بلاغا من مواطن في بيت جن عن سيدة ( 42 عاما ) ،



مع علامات عنف عليها في بيتها . 
ولدى وصول طاقم الاسعاف حاول انعاشها وبعد عدة محاولات لانعاشها بائت بالفشل اعلنت وفاتها. وقد اغلقت الشرطة المنطقة " .

تعقيب الناطقة بلسان الشرطة للاعلام العربي لوبا السمري
افادت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري في بيان وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما ، " انه قبل فترة قصيرة من مساء اليوم الثلاثاء تم استلام بلاغ بالشرطة مفاده العثور على سيدة ( 42 عاما ) بمنزلها في بلدة بيت جن وعليها علامات عنف مع اقرار طواقم الاسعافات الاولية امر وفاتها . وتواصل الشرطة باعمال الفحص مع التشخيص الجنائي والتحقيق بكافة التفاصيل والملابسات والجوانب ذات العلاقة والتي لم تتضح معالمها بعد ".
واضافت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري : " استمرارا للعثور على جثة سيدة ( 42 عاما ) بمنزلها في بيت جن وعليها علامات واثار عنف ظاهرة ، تواصل قوات من الشرطة معززة بخبراء التشخيص الجنائي ومحققي قسم مكافحة جرائم القتل باعمال الفحص والمراجعات مع جمع القرائن والبينات بميدان الواقعة ،  جنبا الى جانب ، مواصلة التحقيق في كافة التفاصيل والملابسات ، صحيح لهذه المرحلة ، مع الاخذ بعين الاعتبار كافة المسارات والاتجاهات وبحيث لم تتضح الخلفية بعد ".

قائد شرطة الجليل يتواجد في المكان
وجاء لاحقا من الناطق بلسان الشرطة : " ان وحدة التحقيق الجنائي والوحدة المركزية للتحقيق في جرائم القتل تحقق حاليا في ظروف وملابسات مصرع السيدة في بيت جن وجمع القرائن من مكان العثور على جثة السيدة. ويتواجد في المكان قائد شرطة الجليل فيكتور بوسكيلا الذي يجري في هذه الاثناء تقديرات لظروف الحادث مع محققي الوحدة المركزية للتحقيقات في جرائم القتل في اللواء الشمالي" .

وحدة اليمار تتولى التحقيق في الوفاة
وجاءنا لاحقا من المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري "استمرارا لتحقيقات شرطة الشمال بظروف وملابسات وفاة السيدة المرحومة 42 عاما من سكان بلدة بيت جن مع العثور على جثتها في منزلها هناك واثار عنف ظاهرة على جسدها، مما يرجح من شبهات تعرضها للقتل، يشار الى انه تم من بعد تقييم صورة الوضع التي شاركت فيها قيادات من اللواء وضباط كبار بميدان الحدث هناك، القاء مهمة مواصلة التحقيق على عاتق وحدة التحقيقات المركزية اليمار في المنطقة الشمالية التي تواصل التحقيق بكافة التفاصيل والملابسات وبما يتضمن الخلفية التي لم تحدد بعد - للفقيدة الرحمة ولعائلتها وذويها بالغ الصبر والسلوان" .


لمزيد من اخبار منطقة صفد اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق